حصاد شهر رمضان المبارك وعيد الفطر السعيد 1434هـ في أوكرانيا (صور + فيديو)

حصاد شهر رمضان المبارك وعيد الفطر السعيد 1434هـ في أوكرانيا
صلاة التراويح في مسجد النور بالمركز الثقافي الإسلامي في العاصمة كييف
نسخة للطباعة2013.08.15

أحيا مسلمو أوكرانيا الذين تقدر أعدادهم بنحو 2 مليون نسمة شهر رمضان المبارك وعيد الفطر السعيد 1434هـ، بإقامة وتنظيم العديد من النشاطات والبرامج الإيمانية والتثقيفية والخيرية والترفيهية.

فقد ذخر الشهر الفضيل المنقضي بجملة برامج يومية، تضمنت دروسا ومواعظ إيمانية، وحلقات تلاوة وذكر، وصلوات قيام واعتكاف، إضافة إلى برامج الإفطارات الجماعية والمسابقات القرآنية.

وشارك أئمة ووعاظ وقراء في هذه البرامج، قدموا خصيصا من جامعة الأزهر الشريف بجمهورية مصر العربية لإحياء أيام وليالي الشهر الفضيل.

يقول د. باسل مرعي رئيس اتحاد المنظمات الاجتماعية "الرائد"، وهو أكبر مؤسسة تعنى بشؤون الإسلام والمسلمين في أوكرانيا: "المساجد ومساجد المراكز الثقافية الإسلامية والجمعيات الاجتماعية التابعة أحيت الشهر الفضيل بكل مسؤولية وفاعلية، فرمضان هو خير المناسبات التي تعزز ارتباط المسلمين بدينهم، وتحصنهم به.

ويقول فضيلة الشيخ سعيد إسماعيلوف مفتي الإدارة الدينية لمسلمي أوكرانيا "أمة" إن العين سعدت برؤية آلاف المسلمين يتوافدون للعبادة والتعلم في رمضان، على اختلاف فئاتهم العمرية، فجميعهم كان حريصا على التقرب إلى الله، وزرع حب الإسلام في قلوب الأبناء.

فرحة للصغار

ثم جاء العيد فذخر أيضا بنشاطات وبرامج استوعبت الكبار والصغار، تعظيم لشعائر الإسلام في أوكرانيا، واستثمارا لها في تعزيز ارتباط مسلمي أوكرانيا بدينهم وهويتهم، وفق ما ذكر موقع اتحاد "الرائد".

وككل عيد، كانت جموع المسلمين على موعد مع فقرات غنية، لم تقتصر على جلسات التهاني للكبار فقط، بل ربما ركزت أكثر على الصغار، لترسم بسمة عيدية على وجوههم، وتزيد من حب العيد في نفوسهم.

فقد رددوا معا داخل المراكز والجمعيات أناشيد "طيور الجنة"، وشاركوا بمسابقات ثقافية رياضية ترفيهية عدة، نظمتها الجمعيات النسائية واللجان الأسرية التابعة للاتحاد وجمعياته، كما أدوا عدة مسرحيات ضاحكة هادفة.

وبالتنسيق مع إدارات بعض المركز والجمعيات أيضا، سعد الأبناء بمشاركة "مهرجين" قدموا خصيصيا لإدخال الفرح والسرور على قلوب أطفال المسلمين في أوكرانيا، فتعالت ضحكاتهم التي رسمت البسمة على وجوه الآباء الحاضرين أيضا.

وخارج المباني، قفز الأبناء على ألعاب التزحلق، واستمتعوا بتناول حلوى العيد، وأخذ "العيدية" من الأقارب وآباء الأصدقاء، فكان مرافق وأروقة وساحات المراكز والجمعيات فضاء فرح وسرور غمر الجميع بمناسبة العيد.

بطولة "قريش" بالقرم

ولاحتفال مسلمي إقليم شبه جزيرة القرم بالعيد صورة أخرى، إذ يشكلون أكبر تجمع للمسلمين في أوكرانيا، ولهم عاداتهم وتقاليدهم الخاصة بالعيد، التي يحرص الاتحاد على دعمها وإحيائها.

و"قريش" لعبة مصارعة رياضية شهيرة بين تتار القرم المسلمين، بات العيد موسما سنويا لإقامة بطولة لها في ساحات المركز الثقافي الإسلامي بمدينة سيمفروبل عاصمة الإقليم.

يشارك بالبطولة عشرات المصارعين، ويحضرها الآلاف بين ضيوف ومشجعين، فهي جزء من الهوية والخصوصية التترية، وفرحة حضورها والمشاركة فيها تزيد العيد فرحة على فرحة، خاصة بعد انتهائها، وتوزيع "خرفان حية" على الفائزين فيها.

أوكرانيا برس - اتحاد "الرائد"

الإدارة الدينية لمسلمي أوكرانيا "أمة" - الإدارة الدينية لمسلمي القرم

العلامات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.