والد قتيل يفجر قنبلتين داخل محكمة في أوكرانيا

نسخة للطباعة2017.12.01

قتل شخصان وجرح ثمانية آخرون، الخميس، في انفجار قنبلتين، ألقاهما والد ضحية خلال محاكمة في جريمة قتل بجنوب شرق أوكرانيا، وفق تقرير للشرطة.

ووقع الحادث في مدينة نيكوبول على بعد أقل من 250 كلم من الجزء الانفصالي من البلاد، وذلك خلال التحقيق في إطلاق نار قتل فيه شابان عام 2016. وهي جريمة قد تكون لها صلة بتجارة المخدرات، وفق ما جاء في بيان الشرطة الإقليمية.

وأفاد الناطق باسم الشرطة الوطنية، لوكالة فرانس برس، بأن والد أحد الضحايا خرج خلال جلسة الاستماع، وقام برمي القنبلتين، ما أسفر عن مقتله وجرح تسعة أشخاص بينهم ثلاثة متهمين، توفي أحدهم لاحقا متأثرا بجروحه بعد نقله إلى المستشفى.

ويسلط الحادث الضوء على قضية تجارة الأسلحة في أوكرانيا، وتفاقمها منذ بداية نيسان/ أبريل 2014، مع اندلاع النزاع المسلح بين متمردين موالين لروسيا والجيش الأوكراني في شرق البلاد. وقد أودى هذا النزاع بأكثر من عشرة آلاف شخص.

وأعلنت شرطة كييف في تشرين الثاني/ نوفمبر أنها أوقفت رجلين بحوزتهما 6,5 كلغ من المواد المتفجرة مخبأة في سيارتهما، التي ركناها قرب أحد المراكز التجارية في حي مكتظ على مشارف العاصمة الأوكرانية.

واعترضت الشرطة في الوقت نفسه سيارة محملة كمية كبيرة من ذخيرة المسدسات وست قنابل يدوية في منطقة دونيتسك شرقي البلاد، فيما أعلنت أجهزة الأمن في أوديسا (جنوبا) أنها اعتقلت شخصا يشتبه بتهريبه السلاح.

الإعلام المحلي - AFP

التصنيفات:: 

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.