واشنطن ترهن رفع بعض عقوباتها عن موسكو بتنفيذ اتفاق مينسك

وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون
نسخة للطباعة2017.11.29

جددت واشنطن موقفها من العقوبات ضد روسيا في حال لم تغير من سياستها بشأن أوكرانيا، داعية موسكو إلى تنفيذ كامل تعهداتها وفق اتفاق مينسك للسلام في 2015.

وقال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون في كلمة خلال ندوة نظمها مركز ويلسون بشأن العلاقات الأميركية-الأوروبية في العاصمة واشنطن الثلاثاء، إن تطبيع العلاقات مع روسيا مرهون بتنفيذ موسكو لالتزاماتها وفق اتفاق مينسك واتخاذ خطوات تعيد لأوكرانيا سيادتها على أراضيها.

وأضاف "لأكون واضحا، ستظل العقوبات (الأميركية) المتصلة باتفاق مينسك سارية حتى تتخذ روسيا مواقف معاكسة لتلك التي تسببت بفرض هذه العقوبات".

وسعت الولايات المتحدة والدول الأوروبية، كما تابع تيلرسون، إلى إقامة علاقات طبيعية مع روسيا، إلا أن الأخيرة "وبحكم ترسانتها النووية تحاول فرض إرادتها على الآخرين إما بالقوة أو بالشراكة مع أنظمة تتجاهل إرادة شعوبها". وذكر تيلرسون مثالا على ذلك دعم روسيا لنظام الرئيس السوري "بشار الأسد الذي يواصل استخدام الأسلحة الكيميائية ضد شعبه".

وحث الوزير الأميركي الدول الأوروبية على مواصلة دعمهم لإيجاد مخرج للنزاع السوري، معتبرا أن محادثات السلام التي تشرف عليها الأمم المتحدة في جنيف، "يمكن أن تكون الأساس الوحيد لإعادة بناء البلاد وطرح حل سياسي لا دور فيه للأسد وعائلته في حكم سورية".

الحرة

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.