«واشنطن بوست»: اقتراح بوتين بشأن أوكرانيا فخ جديد لترامب

نسخة للطباعة2017.11.28

ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، أن مقترح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن أوكرانيا يعد بمثابة فخ آخر لنظيره الأمريكي دونالد ترامب.

وكتب جوش روجين الكاتب الأمريكي - في مقاله الذي نشرته الصحيفة على موقعها الإلكتروني امس الاثنين - أنه بعدما كانت إدارة ترامب لعبة في يد روسيا فيما يتعلق بسوريا، فإن الإدارة الأمريكية تخاطر بتكرار الخطأ في أوكرانيا، وذلك في ضوء احتدام المناقشات الدبلوماسية حول مبادرة روسية.

وقال روجين إن خطة موسكو تهدف إلى إضفاء الشرعية على غزوها وسيطرتها على أجزاء من المنطقتين الشرقيتين في أوكرانيا من خلال سحب ترامب إلى اتفاقية سيئة أخرى.

ووصف روجين نمط بوتين بأنه مألوف، موضحا أنه يستخدم جيشه لتصعيد القتال على أرض المعركة، ثم يقترب من الغرب مع اقتراح يروج له وكأنه لتهدئة الأوضاع.

وفي معرض مناشدات أوروبية وأمريكية من أجل تحقيق السلام بدون تدخل غربي، يطرح الرئيس الروسي حلا توفيقيا مزعوما.. ولكن يتبين في التفاصيل أن مقترحات بوتين صممت حقا لتقسيم خصومه وتعزيز مكاسبه.

واستشهد الكاتب الأمريكي باقتراح إرسال قوات حفظ السلام الذي طرحه بوتين في سبتمبر الماضي داخل شرق أوكرانيا، حيث تواصل روسيا تأجيج انتفاضة انفصالية عنيفة أسفرت عن مقتل أكثر من عشرة آلاف شخص وتشريد أكثر من مليون ونصف شخص منذ عام 2014، لافتا إلى أن السلطات في أوكرانيا وأوروبا والولايات المتحدة جميعا قررت إشراك موسكو في هذا المقترح.

ولفت الكاتب الأمريكي إلى أن الاقتراح الروسي الأصلي يهدف إلى نشر قوات على طول خط الاتصال بين الجيش الأوكراني والقوات الانفصالية، مشيرا الى أن الحكومة الأوكرانية ترى هذا الأمر ببساطة على أنه طريقة يسعى بها بوتين إلى تحصين الواقع الذي خلقته روسيا على الأرض.

وفي ختام مقاله، رجح الكاتب الأمريكي أن يكرر بوتين استراتيجيته في سوريا، التي كانت تشارك في دبلوماسية تعد بمثابة مسرحية هزلية مع الولايات المتحدة لشراء الوقت لتعزيز مكاسب ساحة المعركة، التي لا يعتزم بوتين التخلي عنها، مشيرا إلى أن ترامب - وكما كان من قبله الرئيس باراك أوباما - سيرى أن المرحلة المقبلة من الصراع تسير وفقا لشروط روسيا.

وكالات

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.