واشنطن تتهم موسكو بـ"عدم القيام بأي شيء" لحل النزاع الأوكراني

نسخة للطباعة2018.01.30

اتهم الموفد الاميركي الخاص لأوكرانيا كورت فولكر الاثنين روسيا بـ"عدم القيام بشيء" لانهاء النزاع المسلح بين قوات كييف والانفصاليين الموالين لروسيا في الشرق الاوكراني، معبرا عن "خيبة امل" كبرى لدى واشنطن.

وتحدث فولكر في مؤتمر صحافي عبر الهاتف عن لقائه الجمعة الفائت في دبي محاوره الروسي في المفاوضات بشأن اوكرانيا فلاديسلاف سوركوف، المستشار الواسع النفوذ لدى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مؤكدا "اطلعته على شعور كبير بالخيبة والاحباط في واشنطن لأن روسيا لا تفعل شيئا لانهاء النزاع".

وتتهم كييف والغرب موسكو بدعم الانفصاليين الموالين لروسيا عسكريا في مواجهة القوات الحكومية في شرق اوكرانيا في نزاع اسقط اكثر من 10 الاف قتيل منذ نيسان/ابريل 2014. وتنفي روسيا هذه الاتهامات بشكل قاطع.

وتركز المفاوضات بين موسكو وواشنطن بشكل خاص على امكانية نشر قوة أممية من القبعات الزرق في هذه المنطقة، لكن التفويض المحدود جدا للقوة التي اقترحها الروس قابله رفض الاوكرانيين والغربيين باعتبار انه لن يؤدي الا الى تقسيم هذا البلد.

وقال فولكر ان سوركوف ابدى اثناء لقاء دبي "مزيدا من الانفتاح" حيال امكانية "توسيع تفويض" مهمة الامم المتحدة. وتابع ان "الطرف الروسي سيعود الينا باقتراح معدل"، دون مزيد من التفاصيل.

واللقاء هو الرابع بين الرجلين لبحث النزاع الاوكراني منذ تكليف فولكر هذا الملف في الصيف الفائت.

وسبق ان التقيا مرة في مينسك ومرتين في دبي، نظرا لتعذر دخول سوركوف الى الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي بموجب عقوبات غربية بحقه، الى جانب عدد من المسؤولين الروس، لاتهامهم بلعب دور في الازمة الاوكرانية.

AFP

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.