واشنطن تتهم روسيا والانفصاليين بترهيب المراقبين في شرق أوكرانيا

المتحدثة باسم الخارجية الأميركية هيثر ناويرت
نسخة للطباعة2017.06.23

اتهمت الولايات المتحدة الخميس المتمردين الموالين لروسيا في شرق أوكرانيا بتنفيذ حملة "عنف وتحرّش" تستهدف مراقبي منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية هيثر ناويرت إنّ واشنطن "تشعر بقلق عميق" إزاء هذا الوضع، معتبرة أنّ أولئك المتمردين "تقودهم روسيا وتموّلهم روسيا وتُدرّبهم روسيا".

ومن المفترض أن يدخل وقف لإطلاق النار بين قوات كييف والانفصاليين الموالين لروسيا حيز التنفيذ نهاية هذا الأسبوع، على أن تُراقبه منظمة الأمن والتعاون في أوروبا. غير أنّ اتفاقات عدة لوقف إطلاق النار فشلت، واتهمت الولايات المتحدة الانفصاليين وروسيا بترهيب المراقبين لإخفاء الحقيقة على أرض الواقع.

وتابعت ناويرت "ندعو روسيا الى استخدام نفوذها لوضع حد لحملة الترهيب هذه، والى الوفاء بالتزامها ضمان وصول حر وكامل وآمن لمراقبي منظمة الأمن والتعاون في أوروبا". وادت المعارك في شرق اوكرانيا الى مقتل اكثر من عشرة الاف شخص بين مدنيين وعسكريين من الفريقين منذ بدء النزاع عام 2014.

قناة "UATV" - AFP

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.