نتائج زيارة وزير الخارجية الأوكراني إلى مصر..

كليمكن وشكري في مؤتمر صحفي (صورة موقع الخارجية الاوكرانية)
نسخة للطباعة2018.05.02

شكلت زيارة وزير الخارجية الأوكراني /بافلو كليمكن إلى مصر أهمية كبيرة بالنسبة للجانب الأوكراني الباحث عن تعزيز المزيد من التواجد في واحدة من اكبر اسواق الشرق الأوسط حيث بلغ حجم التبادل التجاري بين اوكرانيا ومصر نحو ملياري دولار خلال العام 2017، لتكون مصر بذلك الشريك الاقتصادي الأول بالنسبة لاوكرانيا وتستفيد مصر هي الاخرى من السوق السياحية الاوكرانية حيث تعتبر اوكرانيا من أكثر الدول التي يزور مواطنوها مصر للسياحة، ووفقا لتصريحات مسؤولين مصريين فقد بلغ عدد السياح الاوكرانيين خلال العام 2017 نحو 800 ألف سائح أوكراني مما يجعل أوكرانيا في قائمة الدول التي تدعم السياحة المصرية.

وزير خارجية أوكرانيا بافلو كليمكين أكد خلال زيارته على أهمية مصر ليس فقط على المستوى الإقليمى ولكن على المستوى الدولى من حيث الإمكانيات والمقومات، قائلا : "إن الجانبين مصر وأوكرانيا يحتاجان لبحث سبل الاستفادة من هذه الإمكانيات للتعاون فى المستقبل"..مشيدا بمستوى العلاقات بين البلدين.

وأضاف كليمكين - فى حديث خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط أنه أجرى مباحثات  مع رئيس الوزراء المصري -شريف إسماعيل- تناولت مجمل العلاقات الثنائية والتعاون فى مجإلى الفضاء واللوجستيات فضلا عن تنفيذ المشروعات الاستثمارية كما تم الاتفاق على إعداد لقاء بين رجال الأعمال من كلا البلدين لبحث التعاون الثنائي، مشيرا إلى أن كييف أطلقت منذ عدة سنوات القمر الصناعى المصرى الثانى.

وأشار كليمكن أيضا إلى أنه أجرى مباحثات مع نظيره المصرى سامح شكرى تناولت قضايا محل اهتمام مشترك، بينها الأوضاع فى منطقة الشرق الأوسط خاصة سوريا وتطورات الأزمة الأوكرانية، وقال كليمكين : "إننا نحتاج إلى المضى قدما فى الاتصالات على أعلى مستوى".. مضيفا : "إن زيارتى الحالية للقاهرة تعد خطوة فى هذا الاتجاه".

وردا على سؤال حول المشروعات الاستثمارية التى تعتزم أوكرانيا تنفيذها فى مصر ، أجاب الوزير الأوكرانى :"إن أوكرانيا ترغب فى المساهمة فى تطوير وإعادة هيكلة بعض المنشآت التى تمت إقامتها من قبل الشركات الأوكرانية خلال الحقبة السوفيتية وتحتاج إلى تكنولوجيات جديدة فضلا عن اهتمام أوكرانيا بمشروعات البنية التحتية التى تنفذ فى مصر وإقامة مشروعات مشتركة فى مجالات صناعة المعدات الثقيلة والصلب والكيمياويات".. منوها فى هذا الصدد بقيام الشركة الأوكرانية (نافتا جاز) باستثمار 400 مليون دولار فى قطاع النفط والغاز فى مصر.

من جانبه أفاد الناطق باسم وزارة الخارجية المصرية  أحمد أبوزيد، في بيان بأن وزير الخارجية المصري استعرض خلال لقائه الوزير الأوكراني التجربة المصرية في محاربة الإرهاب لاسيما الفكر المتطرف، مشدداً على حرصها على تفعيل مجلس الأعمال المشترك لتعزيز العلاقات التجارية بين البلدين.
وأوضح أبوزيد أن زيارة وزير خارجية أوكرانيا إلى مصر «تكتسب أهمية كبيرة كونها أول زيارة على هذا المستوى السياسي بين البلدين منذ العام ٢٠١٠». وقال إن شكري «أشاد بقرار وزارة الخارجية الأوكرانية تعديل إرشادات السفر السلبية إلى مصر، آملاً أن تؤدي تلك الخطوة إلى زيادة معدلات السياحة الأوكرانية إلى مصر، نظراً إلى ما تمثله من أهمية بالنسبة إلى الخريطة السياحية المصرية، حيث وصلت أعداد السائحين الأوكرانيين إلى حوالى 800 ألف سائح في العام 2017». كما أشار البيان إلى أن الوزير المصري «رحب بعودة الطيران المباشر بين القاهرة وكييف، وأثره الإيجابي على السياحة والعلاقات التجارية بين البلدين، علماً بأن الطيران المباشر بين العاصمتين كان توقف قبل أكثر من 10 سنوات».

أوكرانيا برس - الصحافة المصرية

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.