أوكرانيا تتجه نحو منع السفن الروسية من دخول مياهها الإقليمية وموسكو تحذر ملاك السفن

نسخة للطباعة2018.05.02

أعلن مجلس الوزراء الأوكراني أنه سيرفع طلبا إلى مجلس الأمن القومي والدفاع لمنع السفن والقوارب الروسية من دخول المياه الإقليمية الأوكرانية، وعلل وزير البنية التحتية هذا الطلب بوجود خطر كبير تمثله التهديدات الإرهابية.

المجلس أطلع أيضا وزارة الخارجية على المواد المتعلقة بالعقوبات الأوكرانية على روسيا، لإدراجها في الدعوى الدولية المتعلقة بهذا الشأن.

من جانبها حذرت وزارة الخارجية الروسية مواطنيها من أصحاب شركات الملاحة البحرية من المخاطر الحقيقية لما اعتبرتها "هجمات القرصنة" في أوكرانيا.

وذّكر بيان للوزارة، أن كييف، وفي الخامس والعشرين من أبريل الجاري، منعت مرور (الترانزيت) عن طريق أراضيها السفن التي تحمل العلم الروسي.

ويشمل قرار أوكرانيا أصحاب شركات النقل المسجلة لدى الاتحاد الروسي، وكذلك وسائل النقل البحري، بغض النظر عن مرجعيتها، والتي رست سابقا في موانئ القرم وسيفاستوبول.

وألقت قوات حرس الحدود الأوكراني، قبل شهر، القبض على سفينة "نورد" والتي كانت تحمل العلم الروسي لدى إبحارها في بحر أزوف، المتفرع من البحر الأسود والمطل على الشواطئ الروسية والأوكرانية.

وكان طاقم السفينة مكونا من 10 أشخاص يحملون الجنسية الروسية، ووجهت له تهم بـ "انتهاك أمر الدخول والخروج من أراضي تعتبرها أوكرانيا محتلة مؤقتا".

وفرضت السلطات الأوكرانية على 9 من البحارة غرامة إدارية، فيما يواجه قبطان السفينة حكما محتملا بالسجن لخمس سنوات.

ولاحقا، أطلق سراح اثنين من البحارة ، فيما تستمر أوكرانيا باحتجاز 8 بحارة من طاقم السفينة وبشكل غير قانوني.

أوكرانيا برس - الإعلام المحلي - الإعلام الروسي

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.