موسكو تعتبر "تمثيلية" مقتل الصحفي بابتشينكو في أوكرانيا بأنها استفزاز ضد روسيا

نسخة للطباعة2018.06.01

وصفت وزارة الخارجية الروسية، تمثيلية مقتل الصحفي أركادي بابتشينكو في أوكرانيا بأنها استفزاز ضد روسيا.

وقالت الخارجية في بيان: "من الواضح أن النتيجة المباشرة هي الدعاية وتضليل المجتمع الدولي بأسره، الذي استجاب بسرعة للمعطيات الأوكرانية حول مقتل موظف وسائل إعلام. الآن بدأت الدوافع الحقيقية لهذا الأداء في الظهور، وهو بوضوح استفزاز آخر ضد روسيا".

وأضاف البيان أن "السلطات الأوكرانية لا تستطيع إثبات فعاليتها إلا بتمثيلية لجريمة قتل بدلا من التحقيق بالجرائم الفعلية مثل: مقتل إليسيا بوزين وبافل شيرميت وغيرهما من الصحفيين إضافة إلى سكان أوديسا الذي أحرقوا وهم أحياء".

وكان رئيس جهاز الأمن الأوكراني غريتساك قال إن المعلومات حول مقتل الصحفي الروسي كانت جزءا من عملية خاصة لإحباط مخطط اغتياله.

وأضاف أن الجهاز الأمني ألقى القبض على منظم مخطط اغتيال الصحفي الروسي أركادي بابتشينكو.

وقال غريتساك خلال مؤتمر صحفي "لقد ألقينا القبض على منظم هذه الجريمة في مدينة كييف قبل حوالي 3 ساعات، وتجري حاليا أعمال التحقيق معه، وكذلك أعمال التفتيش في مكان إقامته الدائمة والمؤقتة".

هذا وكانت وزارة الداخلية الأوكرانية، قد أعلنت قبل ذلك عن مقتل مواطن روسي بالرصاص في كييف، مشيرة فيما بعد إلى أن القتيل هو أركادي بابتشينكو، وهو مواطن روسي من مواليد 1977 ويعمل مقدم برامج في إحدى القنوات التلفزيونية".

وكالة "سبوتنيك" الروسية

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2018.