أوكرانيا تعتقل رجل أعمال بتهمة التآمر لقتل المعارض الروسي أركادي بابتشينكو

نسخة للطباعة2018.06.01

بأمر من الادعاء العام قامت السلطات الأوكرانية في كييف باحتجاز رجل أعمال للاشتباه بتورطه في مؤامرة لقتل المعارض الروسي أركادي بابتشينكو.

وظهر بوريس هيرمان، وهو شريك في ملكية مصنع للأسلحة، في المحكمة نافيا وجود أية نية لديه لاغتيال بابتشينكو، هيرمان قال إنّ شخصا مقربا من الكرملين اتصل به من أجل التخطيط لقتل بابتشينكو، لكنه بدلا من ذلك مرر تلك المعلومات إلى السلطات الأوكرانية وعمل معها في عمليات استخباراتية مضادة.

ممثلو الادعاء قالوا إنهم يملكون الأدلة على أن هيرمان قام بتسليم مبلغ 15 ألف دولار لشخص من أجل قتل بابتشينكو. بينما قال أحد محامي هيرمان إنه سيستأنف قرار اعتقاله.

وتتهم السلطات الأوكرانية روسيا بمحاولة زعزعة الاستقرار في أوكرانيا عن طريق سلسلة من الاغتيالات المستهدفة، حيث وصف الكرملين الاتهامات بالتورط الروسي أنها "قمة السخرية". وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين إن موسكو لا تزال تعتبر أوكرانيا مكانا خطيرا بالنسبة للصحفيين.

تعاون بابتشينكو، المعروف بانتقاده للكرملين، مع السلطات الأوكرانية لتزييف عملية اغتياله يوم الثلاثاء قبل أن يعاود الظهور في مؤتمر صحفي في اليوم التالي، حيث أعلنت أوكرانيا أنها أدارت حيلة للإعلان عن مقتل بابتشينكو على يد مهاجمين استأجرتهم روسيا. وقالت إن الهدف كان تعقب أدلة إلى روسيا وكشف خطط لاغتيال الصحفي وآخرين برعاية من الدولة.

يورونيوز

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2018.