محكمة ستوكهولم تلغي شرط "خذ أو ادفع" بين "نفطوغاز" و"غازبروم"

نسخة للطباعة2017.06.01

ألغت المحكمة الدولية في ستوكهولم شرط "خذ أو ادفع" في عقد الشركة الأوكرانية المبرم مع "غازبروم"، والذي استندت إليه الشركة الروسية في دعواها ضد أوكرانيا، وأصبح بإمكان الشركة الأوكرانية بعد هذا القرار شراء كمية الغاز الذي تريده من نظيرتها الروسية.

قيمت المحكمة ايجابا دعوى "نفتوجاز" بمراجعة الأسعار، مع الأخذ بعين الاعتبار ظروف السوق ورفع الحظر عن إعادة تصدير الغاز الطبيعي.

وأكدت نائب وزير الخارجية الأوكراني أولينا زيركال أن محكمة ستوكهولم ألغت الحظر المفروض على إعادة تصدير الغاز الروسي، وقضت بإعادة النظر في أسعار الغاز المنصوصة في العقد بين "نفطوغاز" و"غازبروم" بدءا من عام 2014، كما ألغت شرط "خذ أو ادفع".

وتعليقا على هذا القرار قال الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو إن روسيا لن تكون قادرة على استخدام الغاز كسلاح، و تكلفة الغاز الطبيعي لن يحددها الكرملين، وإنما السوق.

وأضاف  بوروشينكو أن لدى شركة نفتوغاز الآن حق طلب تخفيض الأسعار.

وأشار إلى أن الخلافات بين "نفتوغاز" و"غازبروم" حلت لأول مرة، بطريقة قانونية عادلة وحضارية.

من جانبه قال وزير الخارجية بافلو كليمكن إن قرار محكمة ستوكهولم هو انتصار على حرب الطاقة العدوانية التي تشنها روسيا على أوكرانيا.

وأكد أن الاتفاقيات السابقة لم تعد تطبق، وأن القواعد الأوروبية هي التي تسير عليها البلاد حاليا.

 
 

أوكرانيا برس - قناة "UATV"

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.