مات بعد أن أنقذ طفلين من الموت، فاستحق العضوية في قائمة "فخر أوكرانيا"

مات بعد أن أنقذ طفلين من الموت، فاستحق العضوية في قائمة "فخر أوكرانيا"
زملاء بافلو: كان شابا طيبا وواسع الصدر
نسخة للطباعة2013.06.07

دخل الشاب بافلو بونداريف قائمة "فخر أوكرانيا" لعام 2012، بعد أن ضحى بحياته لإنقاذ طفلين من موت محقق، عندما كانا ينتظران وصول الحافلة حافلتهما المدرسية بمدينة سيفاستوبل جنوب أوكرانيا.

في صباح ذلك اليوم، كان الطفلان أرتيوم ودايانا ينتظران وصول الحافلة، ولم ينتبها إلى سيارة مسرعة جدها تسير نحوهما مباشرة.

كان البطل بافلو البالغ من العمر 24 عاما، كان يقطع الشارع آنذاك، فانتبه لجنون السائق، وسارع إلى دفع الطفل وستر الطفلة بجسمه، ليصاب هو بضربة شديدة القوة وجروح خطيرة، ثم ليموت في قسم الإنعاش بعد مرور بضع ساعات.

ومما يزيد الحدث مرارة هو أن بافلو لقي مصرعه في يوم ميلاد والدته، وقبل شهر من يوم ميلاده.

وعنه يقول زملاءه: "لم يكن لبافلو أن يتصرف بشكل مختلف، لأنه كان شابا طيبا وواسع الصدر".

أوكرانيا برس

العلامات:: 

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.