قائد البحرية الأوكرانية يحذر من عملية اهمال بناء السفن العسكرية

نسخة للطباعة2018.06.07

حذر قائد البحرية الأوكرانية إيغور فورونشينكو، من بلوغ نقطة لا عودة منها في بناء السفن العسكرية للبلاد، بسبب افتقار الميزانية للمال اللازم لبناء طراد حربي من سلسلة "فلاديميرالكبير".

وقال نائب الأدميرال فورونشينكو، إنه إذا لم يعثر على المال المطلوب في ميزانية أوكرانيا، فإن صناعة السفن العسكرية في البلاد مهددة بـالوصول إلى "نقطة لا عودة  منها".

وتعاني ميزانية أوكرانيا من عجز كبير، ولا يوجد المال لبناء هذا الطراد من سلسلة "فلاديمير الكبير" بعدما كان مخططا الانتهاء من بنائه قبل سنوات، ولاحظ قائد القوات البحرية، أن البلاد لم تستطع تخصيص 1.3 مليار هريفنيا (51 مليون دولار) لبناء هذه السفينة الحربية الحيوية للأسطول الحربي، حسب قوله على أثير قناة Інше.ТВ التلفزيونية.

وقال نائب الأدميرال فورونشينكو: "أذكّر بحقيقة أن كل رجال الدولة يوقعون قرارات حكومية بسهولة، لكنهم يدرسون كيفية الحصول على الأموال اللازمة بعد التوقيع، لذلك وصلتنا رسالة قبل أسبوعين، تفيد بأن الدولة لا تملك المال الكافي الذي تم تخصيصه".

وأضاف أنه ناشد نواب الشعب والرئيس حول هذا الأمر. وقال قائد البحرية إن السلطات الأوكرانية تحاول الآن العثور على أموال.

وشدد قائلا: " لكن في كل الحالات، أعطوا الأسطول مليار و361 مليون هريفنيا، لأنه إذا لم نستثمر الموارد المالية المناسبة، عندها سنصل إلى نقطة لا عودة فيها، وسيؤثر هذا الأمر على الوظائف، وعلى ما يقرب من 9000 عامل، وحوالي 200 شركة، وعلى شركائنا الأجانب أيضا، الذين ينتظرون منا الحصول على الضوء الأخضر، حتى نواصل تمويلنا"، حسبما ذكر نائب الأميرال.

وقد بدأ بناء أول سفينة حربية في إطار المشروع رقم  58250 في عام 2011، وكان من المخطط الانتهاء منها في غضون عام. لكنه تم تأجيل التوقيت مرارا، وفي العام الماضي أعلن أن إنزال أول سفينة إلى الماء يجب أن يحدث في عام 2022، وإجمالا خطط لبناء أربع سفن من هذا المشروع.

الإعلام المحلي - وكالات - روسيا اليوم

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.