في مؤتمر بكييف .. رحمة: مسلمو أوروبا ليسو في موضع الهجوم أو الدفاع

نسخة للطباعة2011.03.31

د. هيثم رحمة رئيس التجمع الأوروبي للأئمة والمرشدين

خلال المؤتمر العلمي الدولي "الإسلام في أوروبا .. أمس واليوم وغدا" طرح الدكتور هيثم رحمة رئيس التجمع الأوروبي للأئمة والمرشدين في كلمة ألقاها حول واقع ومشاكل الإسلام والمسلمين في أوروبا.

ومن خلال كلمته أكد رحمة أن الإسلام والمسلمون في أوروبا ليسو في موضع الهجوم على المجتمعات الأوروبية غير المسلمة ضد دياناتها المختلفة كما يسوق البعض المخوفين فيها، وليسو خطرا أبدا عليها.

وأكد أن ما يسوقه الأوروبيون، وبعض المسلمين، حول أن الإسلام يغزو أوروبا وسيحولها دولها وأنظمتها إلى الإسلام لا يستند إلى منطق من القول، مشيرا إلى أن البعض ذهبوا بعيدا فحددوا توقيتا زمنيا لهذا في بعض الدول كفرنسا وألمانيا.

وأوضح أن الإسلام لم وليس ولن يكون خطرا على مجتمع من المجتمعات، أوروبي كان أو غيره، لأنه رحمة مهداة لبني البشر جميعا.

كما أكد أن المسلمون في الغرب جزء لا يتجزأ من مجتمعاتهم، ولا ينبغي له أن ينفصلوا عنه، بل إن من واجباتهم الوطنية والدينية الاندماج إيجابا فيه.

وأضاف أن دفاعهم عن بعض قضاياهم في تلك المجتمعات يأتي في إطار كونهم أقلية تطالب كغيرها من الأقليات بحقوقها المشروعة.

يذكر أن المؤتمر عقد يوم الأمس من قبل اتحاد المنظمات الاجتماعية "الرائد" في أوكرانيا، وبالتعاون مع مركز الدراسات الإسلامية في العاصمة كييف.

مركز الرائد الإعلامي

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.