في عيد "مار مارون".. فعالية فنية لبنانية أوكرانية في العاصمة كييف

نسخة للطباعة2018.02.11

شهدت العاصمة الأوكرانية كييف حفلا فنيا عربيا أوكرانيا كبيرا، بمناسبة عيد القديس "مار مارون" رمز الطائفة المارونية في لبنان، وتضمن الحفل  أناشيد دينية، ثم باقة غنية من الألحان الغربية الشرقية.

الحفل بدا بكلمات أنشودة باللغة الآرامية، لغة السيد المسيح، على خلفية ألحان ذات طابع ديني.

الحفل الفني رعته السفارة اللبنانية في العاصمة الأوكرانية، بمناسبة عيد القداس "مار مارون"، الذي يتعدى كونه عيدا خاصا بالطائفة المارونية في لبنان. وفي هذا السياق قال النائب ميشال موسى - رئيس لجنة الصداقة اللبنانية الأوكرانية في مجلس النواب "اللبنانيون باقون على عهدهم وعقيدتهم الوطنية، وهي عقيدة العيش المشترك، والتواصل بين كل الفرقاء رغم الاختلافات، مهما عصفت الرياح من حولهم".

بعد كلمات الترحيب، تحول الحفل إلى منحى آخر، فتمازجت فيه أشهر الألحان العربية الشرقية مع الغربية، وكأنها تتحدث عن حجم وأهمية العلاقات بين لبنان وأوكرانيا، وتدل على طريق التواصل والتقارب والتعايش، الذي يجب أن تسلكه جميع الشعوب.

المطران كلاوديو غوجيروتي - سفير بابا الفاتيكان لدى أوكرانيا قال في كلة له بهذه المناسبة "صنع هذا الصليب في مدينة حلب السورية، ولن يصنع فيها بعد الآن، لأن المدينة دمرت"، وأضاف "أصدقائي اللبنانيون الأعزاء، حافظوا على وجودكم، لا ليبقى الصليب فقط، بل ليبقى العالم كله"، وشدد قائلا "أنتم رمز لإمكانية العيش المشترك بغض النظر عن الاختلافات، وتدركون أهمية هذا الأمر في وقتنا الراهن".

بين ألحان أشهر أغاني أم كلثوم وفيروز وآخرين، أحس الحاضرون بمشاعر الفرح والحزن والعتاب وغيرها، التي لا يدركها إلا من عاش في لبنان أو دولة عربية أخرى، وتصفيقهم إن دل على شيء، فإنما يدل على الإعجاب بما تحويه ثقافة لبنان من فن غني.

أوكرانيا برس - قناة "UATV"

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.