فنلندا تؤيد مقترح إرسال قوات حفظ السلام إلى شرق أوكرانيا

مباحثات بين وزارة الدفاع الأوكرانية والفنلندية
نسخة للطباعة2018.02.28

أكد وزير الدفاع الفنلندي، جوسي نينيستو، الثلاثاء، أن بلاده تؤيد مقترح إرسال بعثة من قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة إلى شرق أوكرانيا، غير أنها ترى أن المشكلة تكمن في حصر المشاركين في البعثة على دول مختارة فقط من الاتحاد الأوروبي.

وقال نينيستو- في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأوكراني، ستيبان بولتوراك، عقد في العاصمة هلسنكي،  إنه يجب نبذ الأفكار المتعلقة بتصنيف بعض دول الاتحاد الأوروبي كأكثر قبولا عن غيرها"، مشددا على أن "تشكيل أي عملية محتملة لقوات حفظ السلام يجب أن يكون مبنيا على نطاق واسع، وأن تراعى المتطلبات التشغيلية".

وأوضح نينيستو أن العملية ستحتاج إلى موافقة كل من روسيا وأوكرانيا، لكنه لم يعلق على عدد القوات الفنلندية التي ستكون مستعدة للمشاركة في هذه البعثة.

وتابع: "عندما يتعلق الأمر بعدد الجنود، فمن السابق لأوانه أن نصرح بأي معلومات، لكن لن تتمكن فنلندا، والسويد، والنمسا، وسويسرا، وإيرلندا من تدبير جميع القوات اللازمة لهذا النوع من العمليات، فنحن بحاجة إلى مشاركة مزيد من الدول".

وكان تقرير لأندرس فوج راسموسن المستشار الحالي للرئيس الأوكراني والأمين العام السابق لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، اقترح في وقت سابق من الشهر الجاري تشكيل قوة من حفظ السلام قوامها نحو 20 ألف جندي من دول غير الأعضاء في (الناتو) للمساعدة في حل الأزمة في أوكرانيا.

وبحسب التقرير، ينبغي أن تضطلع دول في الاتحاد الأوروبي غير عضوة في حلف شمال الأطلسي بأدوار رئيسية في البعثة، مثل فنلندا والسويد والنمسا، إلى جانب دول آخري تتمتع بثقة التحالف وأوكرانيا وروسيا.

يذكر أن وزير الدفاع الأوكراني، بولتوراك، في زيارة حاليا لهلسنكي؛ لمناقشة قضية الأمن في بلاده مع نظيره والرئيس ساولي نينيستو الفنلنديين.

الإعلام المحلي - وكالات

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2018.