بغية حشد الدعم لأوكرانيا.. مساعد ترمب السابق دفع مالًا إلى سياسيين أوروبيين

نسخة للطباعة2018.02.27

كرت لائحة اتهام صدرت يوم الجمعة الماضي أن بول مانافورت المدير السابق لحملة الرئيس الأميركي دونالد ترمب الانتخابية دفع سرًا أكثر من مليوني يورو إلى مجموعة من السياسيين الأوروبيين السابقين لحشد الدعم لحكومة الرئيس الأوكراني السابق فيكتور يانوكوفيتش المدعوم من روسيا.

إيلاف من واشنطن: أوردت لائحة الاتهام التي قدمها في محكمة واشنطن الفدرالية المدّعي الخاص روبرت مولر أن مانافورت دفع المال إلى ما تسمى "مجموعة هابسبورغ"، المكونة من مجموعة من السياسيين في ذلك الحين، "لاتخاذ مواقف مؤيدة لأوكرانيا، بما في ذلك الضغط على الولايات المتحدة".

كان يدير المجموعة التي نشطت في العامين 2012 و2013 "مستشار أوروبي سابق" لم يكشف عن اسمه، عمل مع أعضاء آخرين، للضغط على مشرعين أميركيين ومسؤولين في البيت الأبيض.

اتهامات جديدة:

وكان على هؤلاء أن يبدوا وكأنهم "يقدمون تقييمات مستقلة لتصرفات حكومة أوكرانيا، بينما هم في الواقع تلقوا الأموال كجماعة ضغط للعمل لمصلحة أوكرانيا"، بحسب لائحة الاتهام.

كان على المجموعة "العمل بشكل غير رسمي، وبدون أي علاقات مرئية" بالحكومة الأوكرانية، وفقًا لمذكرة كتبها مانافورت في يونيو 2012.

وأعلن مولر المدعي الخاص الذي يحقق في التدخل الروسي بانتخابات الرئاسة الأميركية الخميس عن ملاحقات قضائية جديدة ضد مانافورت تتضمن أفعالًا يشتبه في أنه قام بها، بينها تهرب ضريبي وإخفاء حسابات مصرفية في الخارج.

وكان الرجلان عملا بين حوالى 2006 و2015 مستشارين سياسيين ومروّجين في مكتب الرئيس الأوكراني فكتور يانوكوفيتش الذي كان مدعومًا من موسكو، ولدى أحزاب قريبة من هذا الرئيس، الذي أسقط في 2014. وهما متهمان بإقامة نظام معقد يسمح بعدم إبلاغ مصلحة الضرائب بملايين الدولار من دخليهما.

يفيد محضر الاتهام أن أكثر من 75 مليون دولار نقلت عبر حسابات أوف شور. وهما متهمان بتبييض أكثر من ثلاثين مليون دولار بهذه الطريقة.

خرق للقوانين:

وكان ينظر إلى الرئيس الأوكراني السابق والملياردير يانوكوفيتش بريبة في ذلك الوقت في كل أوروبا، بسبب مواقفه المؤيدة لروسيا والاتهامات ضده بالفساد.

أطيح به في انتفاضة عام 2014 الشهيرة، وهرب إلى روسيا. بعد ذلك توقف مانافورت عن العمل لمصلحته، وعاد إلى الولايات المتحدة، لينضم عام 2016 إلى حملة ترمب.

ورغم أن لائحة الاتهام لم توجّه أي تهمة محددة إلى مانافورت مرتبطة بمجموعة هابسبورغ، فإن هذه النشاطات أشير إليها لإظهار أن مانافورت كان ناشطًا لمصلحة أوكرانيا، وهو خرق القوانين بعدم التسجيل كجماعة ضغط في الولايات المتحدة.

أوكرانيا برس - وكالات - قناة "UATV"

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.