غضب في أوكرانيا من تصريحات رئيس التشيك حول شبه جزيرة القرم

نسخة للطباعة2017.10.12

قال الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو إن المتاجرة بالأرض أمر غير مقبول، رافضا التصريحات الصادرة عن الرئيس التشيكي ميلوش زيمان التي تتحدث عن انتهاء قضية شبه جزيرة القرم الأوكرانية  المحتلة، مؤكدا أن أوكرانيا لن توافق على أي تعويض مقابل التخلي عن أراضيها.

تصريح الرئيس الأوكراني جاء خلال اجتماع الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا  في ستراسبورغ الفرنسية، والذي أكد فيه أن أوكرانيا تسعى إلى تحقيق السلام لنفسها ولأوروبا جميعا، مضيفا أن روسيا لا تزال تنتهك اتفاقات مينسك للسلام.

كما دعا بترو بوروشينكو نواب البرلمان الأوروبي الى مضاعفة جهودهم لحماية حقوق الإنسان فى الأراضي التي تحتلها روسيا.

وفي ذات السياق تلقت السفارة الأوكرانية في جمهورية التشيك اعتذارا من الحكومة التشيكية فيما يتعلق بتصريحات الرئيس التشيكي ميلوش زيمان حول شبه جزيرة القرم.

وأوضح السفير الأوكراني يفهيني بيريبينيس بالقول إن الملايين من الأصدقاء التشيكيين يتضامنون مع الأوكرانيين في  مواجهة  الاعتداء الروسي.

للتذكير فإن رئيس الجمهورية التشيكية اقترح إضفاء الصفة القانونية على ضم روسيا لشبه جزيرة القرم، مقابل تعويض مالي لكييف، معتقدا أن الوقت قد حان لرفع العقوبات عن روسيا.

رئيس الوزراء التشيكي بوغوسلو سوبوتكا، لفت إلى أن هذه التصريحات تتعارض مع السياسة الخارجية  للتشيك، ولم تفوض الحكومة الرئيس زيمان لاتخاذ بهذا الموقف، مشيرا إلى أن العقوبات التي يفرضها الاتحاد الأوروبي ضد  روسيا تتعلق بتنفيذ اتفاقات مينسك، ولا يمكن إلغاؤها.
 

أوكرانيا برس - قناة "UATV"

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.