"غازبروم" الروسية": فسخ عقود الغاز مع أوكرانيا لا يعنى وقف الترانزيت لأوروبا

نسخة للطباعة2018.04.25

أعلن رئيس إدارة شركة "غازبروم" الروسية، ألكسندر ميدفيديف، أن فسخ العقود القائمة مع شركة "نفطوغاز" الأوكرانية لا يعنى وقف ترانزيت الغاز الروسى إلى الاتحاد الأوروبى عبر أوكرانيا بعد عام 2019، مشيراً إلى أن كميات الترانزيت تعتمد على موقف الشركاء الأوكرانيين.

وقال ميدفيديف، للصحفيين  "إن العقد حول الترانزيت عبر أوكرانيا يعمل حتى عام 2019 ، لن يجرى تمديده بعد ذلك ، ولكن هذا لا يعنى أنه لن يكون هناك ترانزيت".

وأضاف "نحن مستعدون للتفاوض بشأن إبرام عقد جديد حول الترانزيت عبر أوكرانيا، وإجراءات التحكيم الحالية لن تعرقل تلك المفاوضات".

وكانت محكمة ستوكهولم للتحكيم قد قضت فى فبراير الماضى بدفع شركة "غازبروم" الروسية تعويض لصالح شركة "نفطو غاز" الأوكرانية بمبلغ 4.637 مليار دولار بسبب نقص حجم الغاز العابر عبر أوكرانيا, ورفضت "غازبروم" هذا الحكم ، وتعتزم إلغاء العقد مع "نفطوغاز" لتوريد وترانزيت الغاز.

شركة نفتوغاز الاوكرانية من جانبها أكدت قبل يومين أن عقود الغاز مع نظيرتها الروسية سترمر لعام آخر أي حتى 2019 ولن تتمكن الشركة الروسية من فسخ العقد بهذه السهولة دون دفع مبالغ تزيد عن ملياري دولار.

أوكرانيا برس - الإعلام المحلي - الإعلام الروسي

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.