علماء أوكرانيون يحذرون من "عواصف شمسية" مع بداية الشهر المقبل

علماء أوكرانيون يحذرون من "عواصف شمسية" مع بداية الشهر المقبل
ذروة التوهجات ستكون في بداية الشهر المقبل
نسخة للطباعة2013.07.29

تؤثر التوهجات الشمسية والعواصف المغناطيسية على صحة الإنسان، لذلك يحذر علماء الفلك في أوكرانيا من حدوث عدد كبير من العواصف المغناطيسية الشمسية مع بداية شهر آب القادم.

ويقول علماء الفلك من مرصد فرانكو التابع لجامعة مدينة لفيف غرب البلاد، إن توهجات كثيرة ستحدث في الشمس، وقد تصل إلى 200 توهج في اليوم، وستستمر ما بين بين 2 - 3 ساعات.

ويقول العلماء إنه في حال إذا وصلت الطاقة المتحررة من هذه التوهجات إلى كوكب الأرض، فإن العديد من الناس سيعانون من مشاكل صحية.

ورغم تمكن العلماء من احتساب مراحل النشاط الشمسي، لكن إمكانية معرفة وصول الطاقة إلى الأرض من عدمه تبقى ممكنة قبل حدوث التوهجات بساعات معدودة فقط.

ويلفت العلماء إلى أنه من المنتظر أن تكون ذروة التوهجات في بداية الشهر المقبل، وأن المرحلة الأكثر خطورة ستكون أيام 4 – 6 من شهر آب/أغسطس.

ولأن درجات الحرارة سترتفع كثيرا، ينصح العلماء الناس بتقليص النشاط ما أمكن ذلك، وبمراقبة ضغط الدم، وبعدم تناول القهوة والأطعمة الحارة، وخاصة بالنسبة للأشخاص الذين يتأثرون جدا بالتغيرات المناخية.

وكالات

العلامات:: 
التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2018.