سفارة السعودية في كييف تصدر بيانا حول حادثة التدافع في "منى" والاتهامات الإيرانية

سفارة السعودية في كييف تصدر بيانا حول حادثة التدافع في "منى" والاتهامات الإيرانية
نسخة للطباعة2015.10.01

أصدرت سفارة المملكة العربية السعودية في كييف بيانا حول حادثة التدافع في مشعر منى خلال موسم الحج، والاتهامات الإيرانية للسلطات السعودية بالتقصير.

وفيما يلي نصل البيان، الذي حصل موقع "أوكرانيا برس" على نسخة منه:

تود السفارة الإفادة بأن حكومة المملكة العربية السعودية وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظة الله ـ شخصيا وكافة المئسولين المختصين تولي اهتماماً بالغاً وجهود كبيرة لخدمة الحرمين الشريفين وزوارة من الحجاج والمعتمرين والزائرين على مدار العام منذ قدومهم الى اراضيها وحتى مغادرتهم.

والمملكة تأسف على ضحايا حادثة منى في موسم حج هذا العام 1436هـ ومن ضمنهم الحجاج الايرانيين ( نسأل المولى عز وجل ان يتغمد الجميع بواسع رحمته) حيث وجه خادم الحرمين الشريفين منذ اللحظات الاولى لوقوع الحادثة الاليمة باتخاذ كافة الاجراءات المتبعة في مثل هذه الحالات وعلى كافة الاصعدة في هذا الشأن.

كما أن المملكة في ذات الوقت قدمت جميع التسهيلات لذوي وحكومات الشهداء والمصابين ومن ضمنهم الحكومة الايرانية حيث وافقت المملكة على قدوم واستضافة معالي وزير الصحة الايراني وكذلك رئيس جمعية الهلال الاحمر الايراني ومرافقيهم من أجل طمأنتم على الوضع الصحي للمصابين من حجاج ايران والتحقق من هويتهم والتعرف على المتوفين.

كما وافقت ايضاً على استقبال عدد اخر من المسئوولين الايرانيين الذين طلبت ايران قدومهم الى المملكة لهذا الغرض، والتوضيح بأن الجانب الايراني سبق ان طلب من المملكة الموافقة على قدوم طائرة لنقل جثامين الحجاج الايرانيين وقد وافقت المملكة على ذلك ولكن لم يقم الايرانيون عقب الموافقة باتخاذ أي إجراءات في هذا الشأن وبالتالي فأن اي تقصير قي هذا الخصوص تتحمل مسؤوليته الحكومة الايرانية وليس المملكة.

أوكرانيا برس

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.