ساكاشفيلي يتهم السلطات في أوكرانيا بمحاولة تسليمه إلى جورجيا

نسخة للطباعة2017.12.27

قال الرئيس الجورجي السابق ميخائيل ساكاشفيلي  إن السلطات الأوكرانية تستعد لتسليمه إلى جورجيا.

وكتب ساكاشفيلي على صفحته على فيسبوك "السلطات الأوكرانية ترفض طلبي من أجل "الحماية المؤقتة"، الأمر الذي يمهد الطريق لطردي من البلاد".

كانت وسائل إعلام جورجية وأوكرانية ذكرت في وقت سابق هذا الشهر إن كييف وتبيليسي تجريان محادثات من أجل تسليم ساكاشفيلي، المطلوب من جانب جورجيا باتهامات تتعلق بالفساد وسوء استخدام السلطة والاختلاس.

وقالت وزارة الخارجية الاوكرانية انها لا تبحث التسليم المحتمل مع الجانب الجورجي.

كان ساكاشفيلي، 50 عاما، شغل فترتين رئاسيتين من 2004 إلى 2013. ومنح الجنسية الأوكرانية في مايو 2015 وعين محافظا لأوديسا.

وفي 26 يوليو، سحب الرئيس الأوكراني بترو بوروشينكو الجنسية من ساكاشفيلي باتهامات تتعلق بتقديم معلومات مزورة خلال التقدم للحصول على جواز سفر أوكراني.

وفي سبتمبر، طلب مكتب النائب العام الجورجي من كييف اتخاذ خطوات لتسليم ساكاشفيلي ولكن النائب العام الاوكراني يوري لوتسينكو قال إن اوكرانيا لا تنظر في هذا الخيار.

ويواجه ساكاشفيلي، وهو الآن مسئول بارز في الحزب السياسي الاوكراني (حركة القوات الجديدة)، أيضا تحقيقات في اوكرانيا على خلفية اتهامات تتعلق "بمساعدة اعضاء في مجموعات إجرامية والتغطية على انشطتهم الإجرامية."

أوكرانيا برس - الإعلام المحلي - شينخوا

التصنيفات:: 

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.