روسيا تطالب أوكرانيا بمعاقبة من أحرق العلم السوفييتي في "لفيف"

نسخة للطباعة2011.05.11

طالبت الحكومة الروسية السلطات الأوكرانية بمعاقبة المتظاهرين الذين أحرقوا علم الاتحاد السوفييتي أثناء مظاهرة خرج بها القوميين  في مدينة "لفيف" غرب البلاد ضد مناسبة الاحتفالات بالانتصار على النازية.

وأصدرت السلطات الروسية بيانا أشارات فيه إلى أن روسيا تأمل أن تعاقب أوكرانيا من أحرق العلم كي لا تتأثر العلاقات الأوكرانية الروسية.

وكانت قد اندلعت اشتباكات عنيفة في لفيف بين النشطاء  القوميين الأوكرانيين والمتظاهريين المواليين لروسيا  في يوم النصر على النازية بتاريخ 9 أيار/مايو.

وللفيف تاريخ مضطرب مع روسيا، حيث احتلت المدينة من قبل الجيش السوفييتي في العام 1939، ثم رحب جزء كبير من سكانها بقدوم النازيين "كمحررين" في الحرب العالمية الثانية، ولذلك فإن شريحة واسعة من سكان المدينة لا تعتبر يوم النصر على النازية مناسبة سعيدة.

euronews

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.