روسيا تستدعي نحو خمسة ألاف من سكان القرم المحتل لأداء الخدمة العسكرية

نسخة للطباعة2018.01.07

مع حلول نهاية العام 2017، استدعت القوات المسلحة الروسية نحو 5 آلاف من سكان شبه جزيرة القرم المحتلة لأداء الخدمة العسكرية، بحسب ما كشفت عنه عضوة في مجموعة "الدفاع عن حقوق الإنسان بالقرم" إيرينا سيدوفا لقناة يو إي تي في الأوكرانية الرسمية. .

القوات الروسية تهدف إلى تجنيد المزيد من سكان شبه جزيرة القرم المحتلة، وتعمل على محاكمة كل من يتهرب من أدائها بتهمة التهرب من الخدمة في الجيش الروسي.

وقالت سيدوفا "إنه وفقا للبحوث التي قمنا بها، فمنذ احتلال شبه الجزيرة استدعي نحو 10 ألاف من سكان القرم للخدمة في الجيش الروسي، في العام 2017 وحده استدعي خمسة ألاف شخص، وهذا العدد آخذ في الارتفاع، ففي كل عام يتم استدعاء المزيد للخدمة العسكرية"، وأضافت أنه تم فتح قضايا جنائية بحق أولئك الذين يرفضون الخدمة في الجيش الروسي، كما يتم تغريم الأشخاص بمبالغ كبيرة، وذلك في إطار تخويف ممنهج يمارس ضد سكان القرم.

هذا ووفقا للمعلومات التي وزعها ممثلو القوات المسلحة للاتحاد الروسي، فإن أكثر من 600 شخص من سكان القرم أرسلوا إلى أراضي الاتحاد الروسي لأداء الخدمة العسكرية، في انتهاك آخر لاتفاقية جنيف، التي تحظر نقل سكان الأرض المحتلة قسرا أراضي السلطة القائمة على الاحتلال.
 

أوكرانيا برس - قناة "UATV"

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.