خطوات عملاقة لأوكرانيا في جذب الاستثمارات الأجنبية

رئيس الوزراء الأوكراني فولوديمير هرويسمان
نسخة للطباعة2017.06.17

قالت صحيفة «فاينانشيال تايمز» إن أوكرانيا تحتاج بشدة إلى استثمارات تبلغ قيمتها مليار دولار لتغذية الاقتصاد الهش فى الوقت الذى تواجه فيه إصلاحات صعبة.

وأوضحت الصحيفة أن إعادة رسملة البنوك الهشة بحاجة إلى أكثر من 3 مليارات دولار فى صافى الاستثمار الأجنبى المباشر بعد أن تصدت البلاد فى العام الماضى لمحاولة الانزلاق فى الركود، حيث سجلت نمواً بنسبة 2.3% فى الناتج المحلى الإجمالى بعد انكماش بنسبة 17% تقريباً خلال العامين الماضيين.

وقد أعقب ذلك ضم روسيا لشبه جزيرة القرم عام 2014 وإثارة حرب انفصالية بالوكالة فى المناطق الشرقية البعيدة التى ما زالت تستنزف الموارد المالية.

وعلى الرغم من الاضطرابات التى لحقت ضم روسيا لشبه جزيرة القرم، عام 2014 يحرص رئيس الوزراء الأوكرانى فولوديمير غروسمان، على نقل رسالة بأن 90% من البلاد آمنة ومفتوحة للأعمال التجارية.

وأكدّ أن بلاده تكافح الفساد وتفتح الباب أمام الشركات للقيام بكثير من الأعمال وقامت الحكومة بإجراءات أكثر شفافية على رأسها ضريبة القيمة المضافة للمصدرين من خلال إنشاء سجل جديد عبر الإنترنت وإصلاح سوق الغاز الطبيعى وتعيين محقق للشكاوى التجارية.

وتوفر مثل هذه التحركات السهولة لمجتمع الأعمال لتقديم شكاوى بشأن المعاملة غير العادلة من قبل الدولة أو السلطات والشركات المملوكة للدولة أو التى تسيطر عليها أو مسئوليها.

وأشارت الصحيفة إلى أن الإصلاحات فى سوق الغاز لم تحبط فقط الاعتماد الكبير للبلاد على واردات الوقود الروسى فى وقت سابق وإنما فتحت أمام التجار الأجانب تدفقات تبلغ مليارات الدولارات بمجرد أن تتنحى البيرقراطية المحلية.

وتعد هذه التحركات واحدة من مبادرات الحكومة التى بدأت فى جلب الأعمال التجارية الأجنبية.

ومنذ الشهر الماضى سمح للتجار الأجانب بتقديم عطاءات للحصول على عقود لتزويد مشغل خط الأنابيب الوطنى للمرة الأولى.

وقال أندرو فافوروف، المدير الإدارى لموارد الطاقة فى أوكرانيا، إن مثل هذه الإجراءات تدعم مختلف الموردين فى الاتحاد الأوروبى مع تأمين المخاطر التى تقدمها مؤسسة الاستثمار الخاص فى الخارج التابعة للحكومة الأمريكية.

وتعتزم شركة «يوروكاب نيو إنيرجى» البدء فى بناء محطة طاقة باستثمارات تبلغ نحو مليار دولار لإنتاج 500 ميجاوات هذا العام على مقربة من شبه جزيرة القرم ومناطق خط المواجهة الشرقية، حيث يقاتل الانفصاليون المدعومون من روسيا ضد القوات الحكومية يومياً.

وقال بيتر أوبراين، المدير القطرى لشركة «يوروكاب» إن المستثمرين يمكنهم الآن كسب المال فى أوكرانيا.

أضاف أن تعديلات سوق الكهرباء التى تم اعتمادها فى أبريل لتعزيز المنافسة سوف تغير قواعد اللعبة حيث ستربط شبكات الكهرباء الأوكرانية والاتحاد الأوروبى وهو ما يفسح المجال لصادرات الطاقة المربحة.

وتتراوح الفرص بين الخدمات المصرفية والطاقة إلى الزراعة وسلسلة التوريد السيارات حرصاً على الاستفادة من العمالة منخفضة التكلفة.

وعززت الشركات المصنعة من اليابان وأسواق الاتحاد الأوروبى من الإنتاج فى غرب أوكرانيا، مما جعل المنطقة جزءا من صناعة السيارات فى أوروبا.

وكالات

التصنيفات:: 

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.