خبير: تيموشينكو تبحث عن فرص للتذكير بنفسها، والحكومة تتبع سياسة الهجوم لمواجهتها

خبير: تيموشينكو تبحث عن فرص للتذكير بنفسها، والحكومة تتبع سياسة الهجوم لمواجهتها
فيسينكو، الاتهامات ضد تيموشينكو تعكر الأجواء بين أوكرانيا والاتحاد الاوروبي
نسخة للطباعة2013.02.07

قال فولوديمير فيسينكو - رئيس مركز "بينتا" لأبحاث السياسات التطبيقية في مؤتمر صحفي يوم الاثنين إن رئيسة الوزراء السابقة المسجونة يوليا تيموشينكو تبحث عن إمكانيات جديدة للتذكير بنفسها.

وقال فيسينكو: "أظن أن يوليا فولوديميريفنا تبحث عن فرص مختلفة للتذكير بنفسها، وبطرق ذات فعالية".

وبين فيسينكو أن الإضراب عن الطعام الذي أعلنته تيموشينكو بعد الانتخابات لم يخلق ضجة كبيرة كتلك التي أثارتها حملة العصيان الأخيرة التي أعلنتها، والتي انتقلت إلى البرلمان.

وأشار الخبير السياسي إلى أن الحكومة كانت مستعدة لمثل هذه الأحداث، وكان ردها صارما وفعالا.

وقال فيسينكو موضحا: "أولا، الحكومة لا تسعى إلى تنفيذ كل إنذارات تيموشينكو وحلفائها، وثانيا، وهي (أي الحكومة) ترد بالضربات المباشرة".

وكما يقول فيسينكو، تمثلت الضربة الأولى في توجيه الاتهامات الجديدة من قبل النيابة العامة ضد تيموشينكو، باتهامها بقتل النائب البرلماني يفهين شيربان.

وقال فيسينكو: "لم تكن المعلومات عن علاقة تيموشينكو بهذ القتل معلومات جديدة من حيث المبدأ. أظن أن الحكومة عندما منحت تيموشينكو الوضع القانوني الجديد الذي جعلها متهمة في القضية الجديدة، أرادت بذالك أن تصرف الأنظار عن الأحداث في خاركيف (إعلان العصيان المعلن من قبل تيموشينكو). ونجحت في ذلك".

ورأى الخبير أن موقف الحكومة تجاه تيموشينكو هو موقف هجومي، وأضاف: "إن الحكومة لم تعد تدافع عن نفسها أمام تيموشينكو، بل إنها تستخدم إستراتجية الهجوم في المواجهة ضدها، متمنية بذلك أن تمسك زمام المبادرة".

الاتحاد الأوروبي

وأشار فيسينكو إلى أن مثل هذه الأحداث قد تؤثر سلبيا على انضمام أوكرانيا إلى الاتحاد الأوروبي، وقال: "إن هذه الاتهامات بالتأكيد تعكر الأجواء أمام القمة "أوكرانيا – الاتحاد الاوروبي" المقبلة".

وأشار فيسينكو أيضا إلى أنه لايوافق الآراء عن أن هذه الاتهامات قد تم استخدامها عن قصد لإحباط القمة وتوقيع اتفاقية الشراكة.

وبين فيسينكو قائلا: "إن من مصلحة يانوكوفيتش نفسه أن يتم إجراء هذه القمة وتوقيع اتفاقية الشراكة. وربما استشعرت الحكومة الأوكرانية مرونة الأوروبيين الحالية - إنهم في بعض الحالات يبدون تنازلات – فقررت المجازفة لتوطيد مواقفها في المواجهة مع تيموشينكو".

يذكر أن تيموشينكو محكومة منذ 15 تشرين الأول/أكتوبر 2011 بالسجن 7 سنين بتهمة سوء استغلال سلطاتها السابقة.

أوكرانيا برس - الإعلام المحلي

العلامات:: 

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

العداله الخبره لابد أن تتوفر في حل قضيه اللصوص وفي هذه توجد أطراف قويه جداً مثل وادي الذئاب

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.