تظاهرة حاشدة في عاصمة أوكرانيا بمناسبة مرور عام على انطلاقة الثورة السورية (صور + فيديو)

تظاهرة حاشدة في عاصمة أوكرانيا بمناسبة مرور عام على انطلاقة الثورة السورية
أحد المشاركين بالتظاهرة يرفع إشارة النصر ثقة بمستقبل الثورة السورية
نسخة للطباعة2012.03.16

قادمين من مختلف المدن الأوكرانية، تظاهر صباح اليوم نحو 600 – 700 شخص أمام مقر السفارة السورية بالعاصمة كييف، وذلك بمناسبة مرور عام على انطلاقة الثورة السورية المطالبة بالحرية وإسقاط نظام الرئيس بشار الأسد في 18 آذار/مارس 2011 الماضي.

وقد أحيطت السفارة بإجراءات أمنية غير مسبوقة، تحسبا على ما يبدو لإمكانية أن يقتحم المتظاهرون مقرها على غرار ما حدث في دول أوروبية سابقا، حيث كان العشرات من قوات حفظ الشغب والشرطة يحيطون بالمقر والتظاهرة.

حمل المتظاهرون أعلام الاستقلال وصورا لضحايا الثورة، وغنوا أشهر أناشيدها، وهتفوا بالوفاء لضحاياها والتأييد للجيش السوري الحر، وكذلك لوحدة الشعب السوري وإعدام الرئيس الأسد ومحاسبة أعوانه، ونددت صرخاتهم وشعاراتهم بمواقف دولية اعتبروا أنها تساند النظام في عمليات قتل الشعب، وفي مقدمتها روسيا والصين.

وتعتبر هذه التظاهرة الأكبر مقارنة مع التظاهرات السابقة المؤيدة والمعارضة للنظام السوري في أوكرانيا، وتميزت عن سابقاتها أيضا بمشاركة واسعة من قبل جاليات عربية وإسلامية إلى جانب أبناء الجالية السورية المؤيدين للثورة.

تهديدات

وقد أكد منظمون أنه كان من المفترض أن تتجاوز أعداد المشاركين الألف، لكن الكثيرين منهم في عدة مدن تلقوا تهديدات منعتهم من المشاركة.

وأكد د. عاطف محاميد رئيس الجالية السورية السابق في مدينة خاركيف شرقي أوكرانيا أن ما لا يقل عن 50 طالبا اعتذروا في اللحظات الأخيرة عن السفر للمشاركة بالتظاهرة من المدينة بسبب تهديد وكلائهم المؤيدين للنظام بالفصل والتسفير.

وأكد أيضا أن سيارتان تبعتا الحافلتين اللتين انطلقتا من خاركيف ليلا، وحاولتا إعاقة حركتهما، كما أخرج من كان في السيارتين مسدسات من النوافذ تهديدا لمن كان يستقل الحافلتين بالقتل، على حد قوله.

وأكد طلاب في مدينة دنيبروبيتروفسك شرقي العاصمة، وطلبوا عدم نشر أسمائهم، أن رحلة 150 منهم إلى كييف ألغيب بسبب تهديد جامعاتهم لهم بالفصل، وذلك أيضا بالتحريض من قبل وكلاء طلاب موالين لنظام الأسد في المدينة.

هذا وقد خصصت منابر معظم المساجد والمراكز الثقافية الإسلامية في أوكرانيا خطب جمعة اليوم للحديث عن دموية الأحداث في سوريا، ورفعت دعاء القنوت وأقامت صلاة الغائب على أرواح من سقط منذ بداية الثورة في سوريا، وهم نحو 8500 بحسب إحصائيات أممية وجمعيات حقوقية عالمية، وأكثر من ذلك بكثير بحسب ناشطين ومعارضين سوريين.

أوكرانيا برس

العلامات:: 

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

ياريت ما ينحذف التعليق...

(...) وهيك تظاهر وثورة فاشلة جمعتوا العالم الي كانوا (...) من جنسيات مختلفة وعطيتوهم حق سندويشة شاورما وسحبتوهم على مظاهرت الهزي والعار !!نحنا كمان بكييف ومو بعالم تاني سبقتوا الجزيرة بالكزب...
الله يحمي الجيش العربي السوري والشعب السوري بقيادته الحكيمة

لك (...) طلعوا كم واحد (...) مع كم واحد كانو قاعدين بالجامع دفعولن حق سندويشة شاورما وراحوا على مظاهرات الخزي والعار نحنا مو بعالم تاني نحنا كمان بكييف
الله يحمي الجيش العربي السوري ويقوي الشعب السوري بقيادته الحكيمة

يا (...) اول شي روح شوف مظاهرتكم في كييف الي كلهن ما يطلع 25 شخص ..خمسي من السفارة و اوكران وكمان من بيناتهم المستعرب (...) ..ولا الاحلى الاوكران كلياتهون (...) متلك.هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.