تخرجوا من جامعات أوكرانيا.. 13 جراحا سعوديا ضحايا "معادلة الشهادة"

نسخة للطباعة2016.02.29

رفضت الجهات المختصة في السعودية، الاعتراف بشهادات 13 طبيبا سعوديا حصلوا عليها ابتعاثا في ثلاث جامعات بدولة أوكرانيا، لتذهب أعوام اغترابهم عن بلادهم وعائلاتهم أدراج الرياح وتصيبهم بخيبة أمل كبيرة.

وكشف الطبيب هاني غازي باغوي، أحد المبتعثين العائدين، أنه وقع ضحية بين وزارة التعليم وهيئة التخصصات الصحية لمدة قاربت 4 أعوام بعد تخرجه من جامعة طبية في أوكرانيا.

وأضاف باغوي أنه و12 من زملائه المبتعثين درسوا الطب والجراحة في ثلاث جامعة أوكرانية وتخرجوا منها جميعا وعادوا إلى البلاد ليسقطوا في فخ “معادلة الشهادة”، على الرغم من أنه ابتعث إلى الخارج من وزارة 

التعليم العالي (آنذاك) ضمن برنامج الابتعاث الخارجي للحصول على بكالوريوس الطب والجراحة.

وأوضح أنه بعد أن استكمل ال4 أعوام الأولى أوقفت وزارة التعليم الاعتراف بالجامعات الأوكرانية الثلاث وإيقاف الابتعاث إليها وتركت الطلاب المسجلين لمتابعة دراستهم حتى النهاية، وطلبوا معادلة الشهادة ليتمكنوا من

معادلة الشهادة استعدادا لاختبار التخصصات الصحية إلا أن وزارة التعليم رفضت ذلك ورهنت المعادلة بالنجاح في الاختبار.

وبيَّن أن هيئة التخصصات الصحية رفضت دخولهم للاختبار، وتمسكت كل جهة بموقفها دون تنازل أو تراجع ودون اعتبار لسنوات الدراسة والغربة، واستمر الوضع على هذه الحال كما يقول هاني لأكثر من 4 أعوام

وأشار إلى أنه يحمل مهنة طبيب جراح عاطل عن العمل قرابة 4 أعوام على الرغم من أنه تخرج في العام 2011، قائلا “أنتظر وأحلم بتنازل وزارة التعليم وتعادل شهادة الابتعاث أو تتنازل هيئة التخصصات الصحية 

وتسمح لي وزملائي بدخول اختبار التخصص.. علما بأنني درست سنة الامتيار في جامعة الطائف”.

الصحافة السعودية

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.