بولندا تؤكد تلقيها طلب لتسليم الرئيس الجورجي السابق

نسخة للطباعة2017.08.08

أعلنت النيابة العامة الجورجية، الإثنين، أن بولندا أكدت لها تلقيها طلب لتسليم الرئيس الجورجي السابق، ميخائيل ساكاشفيلي، المتهم في جورجيا بتبذير الأموال العامة وتجاوز الصلاحيات.

وأشار مسؤول في النيابة العامة الجورجية في حديث لوكالة "سبوتنيك" إلى أن جورجيا توجهت إلى بولندا عبر قنوات الإنتربول بطلب تسليم ساكاشفيلي، بعد ورود معلومات عن وجوده على أراضي هذا البلد.

وقال المسؤول "يوم 4 آب/ أغسطس، توجهت النيابة العامة الجورجية إلى النيابة البولندية بشأن قضية ميخائيل ساكاشفيلي. وفي اليوم ذاته تلقى مكتب الانتربول في وارسو الوثائق التي أرسلها الجانب الجورجي، وتم تأكيد ذلك من قبلهم خلال مكالمة هاتفية مع ممثلي مكتب الانتربول في تبيليسي".

وأشارت النيابة العامة الجورجية إلى أنه في الوقت الحالي، تتخذ الإجراءات الضرورية حسب القانون.

هذا، وكان ساكاشفيلي قد وصل إلى بولندا يوم 4 آب/ أغسطس، وأعلن عن نيته مغادرة البلاد يوم الإثنين 7 آب/ أغسطس. ويأتي ذلك بعد إسقاط الجنسية الأوكرانية عنه يوم 26 تموز/ يوليو الماضي، على خلفية إعلان السلطات الأوكرانية بأنه قدم معلومات غير صحيحة للحصول عليها.

والجدير بالذكر، أن ساكاشفيلي كان رئيسا لجورجيا في فترة 2004 — 2007 و2008 — 2013. وبعد تركه المنصب وجهت إليه اتهامات بعدة قضايا جنائية.

وغادر ساكاشفيلي البلاد، وعمل في أوكرانيا في فترة 2015 — 2016 كمستشار للرئيس الأوكراني بيوتر بوروشينكو ومحافظ لمقاطعة أوديسا، وحصل على الجنسية الأوكرانية، لكنه ترك كل الوظائف في أوكرانيا بعد خلافات مع السلطات الأوكرانية.

وكالة "سبوتنيك" الروسية

التصنيفات:: 

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.