بسبب عبارة "القرم أوكرانية".. روسيا تحكم بالسجن سنتين على أحد مواطنيها

نسخة للطباعة2016.05.06

قضت محكمة روسية بمقاطعة تفير بسجن مواطن روسي بسبب نشره لعبارة "القرم أوكرانية" عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فكونتاكتي". وذلك بحسب ما صرح به محامي المتهم.

وقضت محكمة حي زافولجسكي  بمقاطعة تفير الروسية بالسجن سنتين وثلاثة أشهر على أندري بوبيف (مهندس ميكانيكي روسي) في قضية جنائية، ووجهت للمعني تهمة الدعوة العلنية لارتكاب أعمال متطرفة والقيام بأنشطة تهدف إلى انتهاك وحدة أراضي روسيا.

والسبب في الملاحقة القضائية كان نشر المتهم لمادة صحفية للكاتب بوريس ستوماخين تحت عنوان "القرم أوكرانية" وصورة أخرى في نفس الموضوع عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي المشهور في غالبية دول الاتحاد السوفياتي سابقا "فكونتاكتي".

وخلال المناقشة القضية طالب المدعي العام بالحكم على بوبييف بـثلاث سنوات ونصف، فيما رفض المعني جميع التهم الموجهة إليه واعتبرها اضطهاد لآرائه الشخصية ومعتقداته.

هذا وتستعمل روسيا أساليب الاضطهاد والقمع ضد كل من يخالف احتلالها لشبه جزيرة القرم الأوكرانية، وهذا الحادث ليس الأول في عملية القمع هذه فقد سبقتها العديد من المحاكمات الصورية لأشخاص عبروا فقط عن دعهم لأوكرانيا في شبه جزيرة القرم.

أوكرانيا برس - الإعلام المحلي

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.