أوكرانيا تتقدم 22 مركزا في حرية الصحافة للعام الحالي 2016

نسخة للطباعة2016.04.20

تمكنت أوكرانيا من تحسين مركزها في مجال حرية الصحافة خلال العام الحالي 2016 بـ22 مرتبة، واحتلت المركز 107 عالميا في تقرير جديد أصدرته منظمة مراسلون بلاحدود.

وربط التقرير هذا التقدم بانخفاض العنف ضد الصحفيين. وفي الوقت نفسه، أشار إلى أن أوكرانيا لا زالت تعاني من تأثير "الأوليغارشية" والحرب الإعلامية من جانب روسيا.

هذا وكان الرئيس الأوكراني وقع في 23 فبراير الماضي، مرسوما بشأن إنشاء مجلس لحماية الأنشطة المهنية للصحفيين وحرية التعبير.

تراجعت حريّة الصحافة في عام 2016، في جميع أنحاء العالم خصوصًا في القارة الاميركية، لا سيما مع عمليات الاغتيال التي استهدفت صحافيين في أميركا الوسطى، وذلك بحسب التصنيف السنوي لمنظمة "مراسلون بلا حدود".

وبينما كانت أوروبا الأكثر حرية (19.8)نقطة، حلّت أفريقيا بعدها (36.9)نقطة ثمّ القارة الأميركية (37.1)نقطة، والتي خلفت أفريقيا للمرة الأولى، بينما سجلت دول آسيا تراجعاً في حرية الصحافة(43.8) نقطة، تماماً مثل شرق أوروبا ووسط آسيا(48.4)  نقطة، في حين كانت منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الأكثر سوءاً وعنفاً ضد الصحافيين (50.8  ) نقطة.

على رأس اللائحة، ثلاث دول من شمال أوروبا هي فنلندا، والتي احتفظت بالمركز الأول، ثم هولندا في المركز الثاني وبعدهما النرويج. 

أما لائحة أسوأ عشرة بلدان بحق الصحافيين، فضمت 4 دول عربية، هي اليمن (170)، جيبوتي (172)، السودان (174) وسورية (177). كما تضم اللائحة فيتنام (175) والصين (176) وتركمانستان (178) وكوريا الشمالية (179) وإريتريا (180 ).

وقال الأمين العام للمنظمة كريستوف دولوار، تعليقاً على نتائج المرصد وتراجع الحريات بصورة عامة: "للأسف، فإنّه من الواضح أنّ الكثير من زعماء العالم يطوّرون شكلاً من أشكال جنون الإرتياب (بارانويا) من الصحافة المشروعة". 

وأضاف بحسب "مراسلون بلا حدود": "هناك حملة على الإعلام أكثر من أي وقت مضى من الحكومات الاستبدادية، بينما الصحافة في القطاع الخاص ترتسم بشكل أكبر حول مصالح شخصيّة".

وشدد على أنّ "الصحافة جديرة بالحماية من البروباغندا والمواد التي تصنع بناءً على مصالح خاصة". واعتبر أنّ "ضمان حق الجمهور في الوصول إلى المعلومات واجب إذا كان الجنس البشري يريد حلّ مشاكله، محلياً وعالمياً".

ويستند تصنيف "مراسلون بلا حدود" لحرية الصحافة، والذي تصدره منذ العام 2002، إلى مجموعة من المؤشرات هي التعددية واستقلالية وسائل الإعلام والبيئة والرقابة الذاتية، والإطار القانوني والشفافية والبنى التحتية والتجاوزات. 

أوكرانيا برس - الإعلام المحلي

التصنيفات:: 

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.