بسبب تيموشينكو.. مقاطعة سياسية لمباراة أسبانيا مع فرنسا اليوم في أوكرانيا

بسبب تيموشينكو.. مقاطعة سياسية لمباراة أسبانيا مع فرنسا اليوم في أوكرانيا
قرار مقاطعة أسبانيا للمباراة اتخذ اتخذ بالتوافق مع فرنسا
نسخة للطباعة2012.06.23

أعلنت الحكومة الأسبانية أمس الجمعة أن مسؤوليها لن يحضروا مباراة منتخب بلادهم مع فرنسا في ربع نهائي بطولة كأس أمم أوروبا لكرة القدم (يورو 2012) التي ستقام في أوكرانيا اليوم، في خطوة سبقتها إليها دول أوروبية قاطعت المباريات في أوكرانيا لأسباب سياسية.

وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الأسبانية إن لن يسافر أي مسؤول أسباني لحضور المباراة، مشيرة إلى أن القرار اتخذ بالتوافق مع فرنسا، التي سبق لها أن أعلنت الشهر الماضي أن مسؤوليها سيمتنعون عن حضور المباريات في أوكرانيا.

ولعبت أسبانيا حتى الآن كل مبارياتها في بولندا التي تتشارك وأوكرانيا استضافة الكأس.

ورفضت دول عدة في الاتحاد الأوروبي إرسال مسؤولين فيها لحضور مباريات منتخباتهم في أوكرانيا، احتجاجا على المعاملة التي تلقتها زعيمة المعارضة ورئيسة الوزراء السابقة يوليا تيموشينكو، التي تنفذ عقوبة بالسجن، وتقول الدول الأوروبية إن أسبابها سياسية.

وأضافت المتحدثة الاسبانية أن سفير بلادها في كييف سيحضر مباراة الدور ربع النهائي المقامة في مدينة دونيتسك، وسيجلس في منطقة مخصصة للاتحاد الأوروبي لكرة القدم، وليس في مدرجات الملعب المخصصة للمسؤولين الرسميين.

الفرنسية

العلامات:: 

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.