الهلال الأحمر القطري يوقع مذكرة لمساعدة المتضررين في شرق أوكرانيا

الهلال الأحمر القطري يوقع مذكرة لمساعدة المتضررين في شرق أوكرانيا
نسخة للطباعة2015.11.09

وقع الهلال الأحمر القطري مذكرة تفاهم ثنائية مع نظيره الأوكراني من أجل تنفيذ برنامج إغاثي على مدار 3 أشهر لصالح النازحين المتضررين من النزاع المسلح الدائر في المناطق الشرقية من أوكرانيا، بميزانية إجمالية قدرها 400 ألف دولار أمريكي (1,454,400 ريال قطري) يتحملها الهلال الأحمر القطري بالكامل.

وتهدف الاتفاقية إلى صياغة إطار عمل قانوني لعلاقة التعاون بين الطرفين في مجال دعم النازحين الذين تأثروا سلبا بالأعمال العسكرية الجارية في منطقتي دونيتسك ولوهانسك شرقي أوكرانيا.

وإلى جانب تمويل البرنامج الإغاثي، تنص الاتفاقية على أن يتولى الهلال الأحمر القطري الإشراف على سير العمل وتقديم الدعم الفني لعمليات التخطيط والتنفيذ والرقابة وإعداد التقارير اللازمة، فيما يعمل الجانب الأوكراني على تخطيط وتنفيذ الأنشطة التي يتضمنها البرنامج، وتوفير الكوادر الفنية والتطوعية للبرنامج، وتوثيق خطوات ومراحل التنفيذ أولا بأول، وتوجيه مبلغ التمويل في المصارف المنصوص عليها بالاتفاقية، ورصد الاحتياجات وتحديد المستفيدين، وترتيب زيارات إشرافية لممثلي الهلال الأحمر القطري من أجل متابعة ما تحقق على أرض الواقع.

وتتمثل خطوات البرنامج في توزيع قسائم غذائية قيمة كل منها 15 دولارا أمريكيا، بإجمالي 25,555 قسيمة غذائية يستفيد منها 8,500 مستفيد من الفئات الأكثر تضررا في المناطق المستهدفة، على أن يحصل كل مستفيد على قسيمة واحدة شهريا، ومن المقرر أن يتم شراء هذه المواد الغذائية من السوق المحلية وتوزيعها على حاملي القسائم على مدار 3 أشهر تنتهي في فبراير 2016.

وعلى هامش التوقيع، قال السيد صالح المهندي:" لقد بادرنا في الهلال الأحمر القطري إلى التحرك لمساعدة المدنيين المتضررين في شرق أوكرانيا انطلاقا من رسالتنا الإنسانية كعضو فاعل في الحركة الإنسانية الدولية، مستلهمين قيم التكافل الإنساني والمبادئ الأساسية السبعة للعمل الإنساني الدولي من أجل العمل على صون الأرواح وحفظ الكرامة الإنسانية للضعفاء والمنكوبين في كل مكان".

وأكد المهندي أن توقيع مذكرة التفاهم هذه يعكس المكانة العالمية التي وصل إليها الهلال الأحمر القطري كمنظمة إنسانية معترف بها دوليا وتحظى شارتها ومركباتها وكوادرها بحماية خاصة بموجب القوانين والأعراف الدولية، مما يمنحه القدرة على الوصول إلى مناطق النزاعات ونجدة المتضررين منها.

يذكر أن أوكرانيا تشهد صدامات عنيفة منذ فبراير 2014 بلغت ذروتها في الأجزاء الشرقية من البلاد، مما أدى إلى تفاقم الأزمة الإنسانية ورفع عدد المحتاجين للمساعدات إلى خمسة ملايين شخص بحسب تقارير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، منهم 1.5 مليون نازح داخلي و1.1 مليون لاجئ خارجي، في حين أن من حصلوا بالفعل على مساعدات إنسانية لا يتجاوز عددهم 450,000 شخص منذ بداية العام الجاري.

وحتى الآن لم يتوافر سوى 35% من إجمالي التمويل المطلوب لأعمال الإغاثة والبالغ 316 مليون دولار أمريكي، وهو ما يتوقع أن يزيد من تفاقم الظروف المعيشية للفئات الأكثر ضعفا في أوكرانيا مع دخول فصل الشتاء، حيث تراجعت درجات الحرارة إلى ما دون الصفر، ليضاف ذلك إلى حصيلة الصراع التي بلغت حتى نهاية أكتوبر الماضي 7,883 قتيلا و17,610 جرحى.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

الصحافة القطرية

العلامات: 
التصنيفات: 

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021