النحات صلاح الجلبي يجمع بين أوكرانيا والعراق في منحوتات بأول معرض شخصي له

نسخة للطباعة2017.03.27

شهدت العاصمة الأوكرانية كييف المعرض الشخصي الأول للنحات العراقي صلاح الجلبي الذي نقل مشاعر مختلفة بكل منحوتة عرضها، مشاعر صاحبته في رحلته من العراق إلى لوهانسك وصولا إلى العاصمة كييف، حيث تحكي منحوتاته عن قصص مختلفة وعلى رأسها الحرب التي عايشها في العراق والصراع في الدونباس.

أعمال النحات الشاب صلاح الجلبي عرضت سابقا في العراق وفرنسا وتونس.

يقول النحات العراقي في تصريح لقناة "يو إي تي في" : "بغداد، لوغانسك وكييف؛ مدن ثلاث شكلت عناوين فارقة في حياتي-  بغداد المكان الذي ولدت فيه ، لوهانسك المدينة التي درست وتخرجت فيها، وكييف حيث بدأت العمل على منحوتاتي"، وأضاف "الحرب لاحقتني مذ ولدت في بغداد، حتى  تخرجت بشهادة الماجستير في لوهانسك."

المعرض الذي أقيم على مدار الأيام المضية عرفت حظورا كبيرا للأوكرانيين من المعتمين واللمتخصصين، حيث تقول الفنانة تاتيانا "استطاع هذا الفنان تجاوز عقبات كبيرة، بالبداية كونه شخص أجنبي وثانيا هجرته مرة أخرى من لوهانسك إلى كييف. ما مر به  لم يكن  سهلا أبدا"، وتضيف قائلة "أن نرى بعيون إنسان أجنبي يعيش في أوكرانيا، و قد  مر بكثير من التجارب، وشهد الكثير من البؤس والحروب و الكوارث لهو شيء مثير حقا".

المعرض تضمن 15 منحوتة من البرونز ، كل واحدة منها تحكي قصة معينة، والقصص ذات منبعين مختلفين هما العراق وأوكرانيا، حيث يؤكد النحات أن أعماله جسر بين مختلف المدن والبلدان وبفضل قوة الفن حاول التعبير عن كل المشاعر التي اختبرها في حياته، والأهم من ذلك إظهار بصمة  الحروب التي تركت على كل شخص.

أوكرانيا برس - قناة "UATV"

التصنيفات:: 

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.