"الناتو" يندد بتدشين جسر بين القرم وروسيا ويعتبره انتهاكاً لسيادة أوكرانيا

نسخة للطباعة2018.05.17

ندد حلف شمال الأطلسي الأربعاء 16 أيار/مايو 2018 بتدشين جسر يربط الأراضي الروسية بشبه جزيرة القرم التي ضمتها موسكو ووصفه بانه "انتهاك جديد" لسيادة اوكرانيا ووحدة اراضيها، بحسب ما أعلن متحدث باسم الحلف.

وكرر الحلف موقف الاتحاد الاوروبي المندد بتدشين الجسر الذي عبره الرئيس فلاديمير بوتين الثلاثاء خلف مقود شاحنة.

وقال نائب المتحدث باسم الحلف بيرس كازاليه "يدين حلف شمال الاطلسي بناء روسيا وتدشينها جزئيا جسر مضيق كيرتش بين روسيا والقرم".

وقال في بيان "القرم جزء من أوكرانيا وهذا الجسر يمثل انتهاكا جديدا لسيادة اوكرانيا ووحدة اراضيها".

وأضاف إن الجسر الذي يقيد حركة النقل البحري إلى المرافئ الأوكرانية على بحر آزوف، يرقى إلى "انتهاك حقوقها الملاحية في مياهها الاقليمية".

وتابع "إن روسيا لا تزال تبدي تجاهلا واضحا للقانون الدولي" مضيفا إن الحلف الأطلسي لن يعترف بضم روسيا للقرم في 2014.

وأظهرت مشاهد التلفزيون الرسمي الروسي فلاديمير بوتين يرتدي سروال جينز وسترة غير رسمية جالسا خلف مقود شاحنة انشاءات لعبور الجسر وافتتاحه رسميا الثلاثاء.

وينتهج الحلف الذي يضم 29 عضوا سياسة من مسارين تجاه الكرملين، للدفاع والردع الى جانب عرض الحوار.

والتوترات بين الحلف الاطلسي وروسيا هي حاليا على أشدها منذ الحرب الباردة، لأسباب منها دعم موسكو للانفصاليين الموالين لروسيا في النزاع في الشرق الأوكراني.

رويترز

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2018.