الناتو:القوات الروسية لا تزال في أوكرانيا و بوتين يقر بمساعدة يانوكوفيتش على الهرب

بوتن و الرئيس الأوكراني المخلوع يانوكوفتش
بوتن و الرئيس الأوكراني المخلوع يانوكوفتش
نسخة للطباعة2014.10.24

قال أكبر قائد عسكري في حلف شمال الأطلسي يوم الجمعة إن روسيا لا تزال تحتفظ ببعض القوات في شرق أوكرانيا وتبقي على قوات ذات قدرات عسكرية كبيرة على الحدود بالرغم من انسحاب جزئي.

وذكر الجنرال الأمريكي فيليب بريدلاف للصحفيين في المقر العسكري للحلف قرب مونز ببلجيكا "شهدنا انسحابا معقولا للقوات الروسية من داخل أوكرانيا لكنبالتأكيد هناك قوات روسية داخل شرق أوكرانيا."

ورحلت بعض القوات الروسية التي كانت تتمركز قرب الحدود الأوكرانية ويبدو أن البعض الآخر يستعد للرحيل.

وقال بريدلاف "لكن القوة المتبقية والتي لا تظهر أي علامات على الاستعداد للرحيل قوة ذات قدرات عالية للغاية."

وتأتي التصريحات قبل الانتخابات البرلمانية الأوكرانية المقررة يوم الأحد والتي سيسعى الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو من خلالها إلى الحصول على تفويض للدفع بخطته لانهاء صراع انفصالي والمضي في اندماج أوكرانيا داخل الأسرة الأوروبية.

وقال الأمين العام للحلف ينس شتولتنبرج في أولى زياراته للمقر العسكري منذ توليه المنصب مطلع هذا الشهر إن روسيا ما زالت تنتهك القانون الدولي في أوكرانيا.

وأضاف شتولتنبرج وهو رئيس وزراء سابق للنرويج للصحفيين أثناء تفقده لمركز العمليات بالحلف والذي يشرف على الأزمات في أوكرانيا وغيرها "لا زالوا ينتهكون سيادة وسلامة أراضي أوكرانيا بنشر قوات روسية هناك."

وأضاف بعد جولة مع بريدلاف أن روسيا تقوض استقرار الأوضاع في أوكرانيا بالابقاء على قواتها على الحدود.

وعلق حلف شمال الأطلسي التعاون العملي مع موسكو احتجاجا على ضم روسيا لمنطقة القرم ودعمها لانفصاليين موالين لها في شرق أوكرانيا.

وقال شتولتنبرج إن الحلف سيستمر في دعوة روسيا إلى سحب قواتها من داخل أوكرانيا ومن منطقة الحدود وسيستخدم كل نفوذه لضمان احترام وقف اطلاق النار في شرق أوكرانيا.

وتابع "نحن بحاجة إلى ايجاد حل سياسي للتحديات التي نشهدها في أوكرانيا ومن الشروط المسبقة لهذا بالطبع وجود وقف فعال لاطلاق النار."

بوتين: روسيا ساعدت يانوكوفيتش على الهرب

من جانبه قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن بلاده ساعدت الرئيس الأوكراني المعزول فيكتور يانوكوفيتش على الهرب بعد اندلاع الاحتجاجات العنيفة في بلاده في فبراير/شباط.

وهذه هي المرة الأولى التي يقول فيها الرئيس الروسي بشكل علني إنه ساعد حليفه الأوكراني على الهرب.

وأثار عزل يانوكوفيتش غضب السكان الناطقين بالروسية في شرقي أوكرانيا الذين يدعمونه، مما أجج اعمال عنف تواصلت لأشهر في شرقي أوكرانيا.

وقال بوتين الذي كان يتحدث في نادي فالداي في سوتشي إن يانوكوفيتش قد عزل من منصبه بالقوة.

وهرب يانوكوفيتش الى روسيا في فبراير/شباط بعد اندلاع حركة احتجاجات قتل خلالها أكثر من 100 شخص.

وقال الرئيس الروسي "ساقولها علنا، لقد طلب أن يلجأ إلى روسيا. وهذا ما فعلناه".

رويترز - وكالات

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2018.