المعارضة الكندية تنتقد بشدة زيارة رئيس الوزراء إلى أوكرانيا

نسخة للطباعة2016.07.17

قال وزير دفاع الظل في كندا جيمس بيزا، إن السلطات الكندية الحالية فشلت في دعم  أوكرانيا بالقدر اللازم، مع فشل الاتفاق على التعاون في مجال الدفاع، ورفض تقديم المعونات المعلوماتية للجيش الأوكراني.

وذلك بحسب مانقل مراسل UKRINFORM.

"أعطت الزيارة الأخيرة لجستن ترودو إلى أوكرانيا فرصة لإعادة تأكيد دعم كندا لأوكرانيا. لسوء الحظ، بدلا من إعلان الزيادة في دعم حلفائنا الأوكرانيين، علمنا أن كندا في الواقع ستفعل ماهو أقل"، قال بيزا.

ووفقا له، فإن عدم توجه وزير الدفاع مع ترودو إلى أوكرانيا "أظهر تغير واضح في العلاقات الكندية- الأوكرانية".

 "كان غياب وزير الدفاع يبين ان اتفاق التعاون في قطاع الدفاع، والمفاوضات التي بدأتها الحكومة السابقة، لن يتم توقيعها"، قال وزير دفاع الظل.

كما انتقد بشدة رفض كندا تزويد القوات المسلحة لأوكرانيا، صور الأقمار الصناعية التي تحتاجها، مما كان له أثر سلبي على الجنود على خط الجبهة.

"إلغاء هذه الخدمة الهامة دون إشعار أو تفسير غير مقبول، لا سيما في ضوء حقيقة أن وزير التجارة الدولية كريستا فريلاند وعدت العام الماضي بتقديم الدعم غير المشروط بهذه المعلومات،" - قال بيزا.

وبرأيه، فإن كندا يمكنها بذل المزيد من الجهد لدعم أوكرانيا.

هذا وكان رئيس وزراء كندا جاستن ترودو قام بأول زيارة رسمية له إلى أوكرانيا في 11-12 يوليو تموز، وأعلن عن تخصيص 13 مليون دولار أمريكي مساعدة إنسانية إلى النازحين داخليا، وزيادة عدد الكنديين في منظمة الأمن والتعاون في أوكرانيا وتوسيع مهمة تدريب الشرطة.

وكالة "أوكر إنفورم"

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع وكالة "أوكرانيا برس" 2010 - 2020.