المحكمة ترفض التماس المدعي العام.. ميخائيل ساكاشفيلي حر طليق في أوكرانيا

نسخة للطباعة2017.12.12

أكد رئيس جورجيا وعمدة مقاطعة أوديسا الأوكرانية سابقا ميخائيل سآكاشفيلي، أثناء إطلاق سراحه من الحجز، "ضرورة التضييق على السلطة القائمة في أوكرانيا وليس الانقلاب عليها".

وكانت محكمة بيشيرسك في كييف رفضت التماس مكتب المدعي العام بشأن اتخاذ تدابير وقائية في شكل الإقامة الجبرية على مدار الساعة لزعيم حزب حركة القوى الجديدة، سآكاشفيلي، أثناء القيام بالتحقيق.

وأصدرت قاضية المحكمة قرارا بعدم تلبية "عريضة الادعاء... لاتخاذ إجراء وقائي على شكل الإقامة الجبرية على مدار الساعة في حق المشتبه به سآكاشفيلي".

وفي الوقت نفسه، أشارت القاضية إلى أن القرار قابل للطعن من قبل مكتب المدعي العام في محكمة الاستئناف في غضون 5 أيام.

وغادر ساكآشفيلي قاعة المحكمة بعد انتهاء الجلسة وقدم إيجازا لمؤيديه قال فيه: "ما سأقوم به لاحقا هو ما فعلته دائما في السابق".. "وهو الوحدة مع القوى السياسية الأخرى"... "نحن لسنا بحاجة إلى نوع من الانقلاب".. "نحن بحاجة إلى الضغط على الحكومة لإقرار جميع القوانين اللازمة".. "وللتحضير لتغيّر دستوري هادئ مهم وضروري في السلطة الأوكرانية".

وفي الوقت نفسه، أكد ساكآشفيلي أنه ليس لديه طموحات رئاسية، داعيا السياسيين المعارضين إلى الوحدة.

وكانت النيابة العامة الأوكرانية أعلنت الجمعة الماضية، عن اعتقال زعيم حزب حركة القوى الجديدة بناء على قرار متعلق بقوائم المطلوبين، ووضعته في عزل مؤقت.

الإعلام المحلي - روسيا اليوم

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2018.