الخارجية الأوكرانية: ماري لوبان تكرر الدعاية الروسية

نسخة للطباعة2017.01.04

أعربت وزارة الخارجية الأوكرانية عن استيائها من تصريحات مرشحة الرئاسة الفلرنسية وزعيمة اليمين المتطرف، ماري لوبان، فيما يتعلق بوحدة أراضي أوكرانيا.

وقال بيان الوزارة: "وزارة الخارجية الأوكرانية تعبر عن استيائها من أن واحدا من المرشحين للحملة الانتخابية في فرنسا، مارين لوبان يسمح لنفسه بدعم الاحتلال المؤقت لشبه جزيرة القرم ومدينة سيفاستوبول".

وذكرت الوزارة أن "الإجراءات التي اتخذتها الدولة المعتدية أدانتها بشدة جميع الدول المتحضرة في العالم، كما يتضح من قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 2014 و 2016 فضلا عن العديد من القرارات والوثائق من الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي، ومجلس أوروبا".

وأكد الدبلوماسيون الأوكرانيون أن فرنسا جنبا إلى جنب مع الشركاء الآخرين في مجموعة الدول السبع والاتحاد الأوروبي فرضو عقوبات ضد روسيا، والتي لن يتم إلغاءها إلا بعد انتهاء العدوان الروسي ضد أوكرانيا وخروج الاحتلال من شبه جزيرة القرم والدونباس".

واعتبرت الخارجية أن لوبان تعيد نفس الدعاية التي يقوم بها الكرملين، ويدل تصريحها  على عدم احترام سيادة وسلامة أراضي أوكرانيا وتتجاهل تماما المبادئ الأساسية للقانون الدولي.

وفي هذا الصدد، تشير إلى أن مثل هذه التصريحات والإجراءات فيها انتهاك للتشريع الأوكراني وسيكون لها بالضرورة عواقب، كما كان شأن بعض السياسيين الفرنسيين، الذين حرموا من دخول إلى أوكرانيا"، جاء في البيان.

وتأمل وزارة الخارجية الأوكرانية أن الشعب الفرنسي سيعطي تقييمه المبدئي لمثل هذا الكلام "غير المسؤول" لواحد من المتنافسين لأعلى منصب في فرنسا."

أوكرانيا برس - الإعلام المحلي

التصنيفات:: 

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.