رئيس منظمة الأمن والتعاون الأوروبي يبدأ مهام عمله بزيارة شرق أوكرانيا

نسخة للطباعة2017.01.04

استهل وزير خارجية النمسا، سباستيان كورتس، أولى نشاطاته الرسمية كرئيس دوري جديد لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا خلال عام 2017، بزيارة إلى أوكرانيا، وتفقد الخطوط الأمامية للجبهة التي تشهد نزاع مسلح مع الانفصاليين الروس بشرق أوكرانيا، في إطار جهود الوزير الرامية إلى حل النزاع الدائر بين روسيا وأوكرانيا خلال فترة رئاسة النمسا الدورية للمنظمة المعنية بالشؤون الأمنية وحل النزاعات بين الدول الأوروبية الأعضاء.

وكشف كورتس، عن سبب زيارته السريعة إلى أوكرانيا، فور توليه رئاسة المنظمة في مطلع شهر يناير الجاري، أثناء تفقده لنقطة تفيش حدودية بالقرب من مدينة "ماريوبول" تفصل بين الجيش الأوكراني والانفصاليين، موضحًا أنه تعمد توجيه انتباه الرأي العام العالمي مرة أخرى إلى الصراع الدائر في أوكرانيا.

وقال كورتس، "نحن بحاجة إلى الانتباه لهذا الصراع"، معربا عن تمنياته بحدوث "تطور إيجابي" يسفر عن تقليص "عقلية الحصار" بين الغرب وروسيا

وأكد كورتس أن حل النزاع الأوكراني يعد "إحدى أكبر أولويات النمسا خلال فترة رئاستها الدورية للمنظمة"، لافتًا إلى أن طبيعة العلاقة بين روسيا والولايات المتحدة، تعد عامل حاسم في تحقيق التقدم على طريق حل النزاع الروسي الأوكراني، مؤكدًا أن عدم تحسن قاعدة الحوار بين الدولتين يصعب من طبيعة العمل داخل المنظمة.

واقترح الوزير رفع العقوبات الأوروبية عن روسيا تدريجيًا بشكل يتناسب مع التقدم الذي يتم تحقيقه في النزاع الروسي الأوكراني، معتبرًا أن هذا المقترح يثير "ديناميكية إيجابية".

وكالة أنباء الشرق الأوسط "أ ش أ"

التصنيفات:: 

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.