التوقيع على وثيقة "المفهوم الاجتماعي لمسلمي أوكرانيا"

نسخة للطباعة2017.12.13

شهدت العاصمة الأوكرانية كييف التوقيع على وثيقة "المفهوم الاجتماعي لمسلمي أوكرانيا"، التي تحدد وتشرح موقف الإسلام تجاه مختلف جوانب الحياة، وتقدم توصيات للمسلمين الأوكرانيين.

وقعت على الوثيقة معظم المنظمات الاجتماعية والدينية العاملة في أوكرانيا، وهي تتضمن شرحا تفصيليا لـ"ميثاق مسلمي أوكرانيا" الذي وُقع قبل نحو عام، بالتنسيق والتشاور مع مجموعة من العلماء والخبراء.

هذا ويؤكد الموقعون على أن المفهوم الاجتماعي سيساعد على توحيد المسلمين، ورعاية شؤونهم.

وقال الشيخ سعيد اسماعيلوف مفتي الإدارة الدينية لمسملي أوكرانيا "أمة" لوكالة أوكرإنفورم الرسمية "في العام الماضي وخلال شهر ديسمبر وقعنا أيضا ميثاق المسلمين في أوكرانيا في هذه القاعة، التي أعلنت المواقف الأساسية التي توصلت إليها غالبية المنظمات الإسلامية في أوكرانيا. وبعد التوقيع على الميثاق، نشأت الفكرة لمواصلة العمل من خلال كتابة وثائق هامة تنظم حياة المسلمين، وموقف المجتمعات الإسلامية في أوكرانيا من القضايا العاجلة والهامة للحياة العصرية.وعلى الرغم من تجربة المسلمين في دول أخرى، وتجربة الديانات الأخرى فإن الموقعين على ميثاق المسلمين في أوكرانيا قرروا العمل على وثيقة المفهوم الاجتماعي للمسلمين في أوكرانيا ".

واشار  الشيخ سعيد اسماعيلوف  الى أن الوثيقة تم تحضيرها من قبل الإدارة الدينية للمسلمين في أوكرانيا "أمة"، واالإدارة الدينية للمسلمين في شبه جزيرة القرم، واتحاد المنظمات الاجتماعية في أوكرانيا "الرائد"، وجمعية المسلمين في أوكرانيا، وممثلي الأئمة من مختلف الجماعات الإسلامية والمنظمات العامة في أوكرانيا. وشارك في هذا العمل خبراء من مختلف المجالات.

وأكد الشيخ سعيد اسماعيلوف أن الوثيقة تحتوي على تعليمات أساسية تنظم حياة المسلمين في أوكرانيا في المجال الاجتماعي. حيث يُقترح على مسلمي أوكرانيا بناء حياتهم الاجتماعية وفق هذا المفهوم.

الميثاق الذي قُدم باللغتين الأوكرانية والإنجليزية، يتضمن موقف المسلمين الأوكرانيين من جوانب هامة مثل التعليم والعلوم والطب والاقتصاد والبيئة والعلاقات الاقتصادية وغيرها وفق ما أشار الشيخ سعيد اسماعيلوف.

واشار المفتي الى اهمية هذه الوثيقة مُعربا  عن امله في ان يصبح "عهدا جديدا للمجتمع المسلم في أوكرانيا، كما اعرب عن ثقته بأن عدد الموقعين على وثيقة المفهوم الاجتماعي سيكون اكبر مقارنة بالعام المضي حين وقعت 34 جمعية اسلامية على ميثاق المسلمين.

وثيقة المفهوم الاجتماعي للمسلمين في أوكرانيا سيتم نشرها على موقع "الإسلام في أوكرانيا"، وعلى مواقع الإدارات الدينية والجمعيات التي وقعت عليها.

وأشار الشيخ سعيد اسماعيلوف  أيضا إلى أن ميثاق المسلمين في أوكرانيا والمفهوم الاجتماعي أبوابها مفتوحة ويمكن أن تنضم إليهما أي منظمة تشترك في هذه القيم.

من جانبة أشار مفتي الإدارة الدينية لمسلمي القرم حيدر روستموف أن مهمة الإدارات الدينية هو تطوير المجتمع المسلم وتعزيز الحوار بين الأديان وتسعى من اجل نمو النشاط المدني وتعزيز فهم أفضل للإسلام.

وأكد أن التوقيع على المفهوم الاجتماعي للمسلمين في أوكرانيا من قبل الأغلبية المطلقة للإدارات الدينية الإسلامية والمنظمات العامة والدينية هو خطوة أخرى نحو تحقيق هذه المهمة.

وأضاف قائلا في تصريح لوكالة "أوكرإنفورم" "آمل أن يكون التوقيع على المفهوم الاجتماعي من قبل الأغلبية المطلقة للإدارات الروحية الإسلامية والمنظمات العامة والدينية مثالا ممتازا لممثلي الإدارات الروحية الأخرى والكنائس والمنظمات الدينية. وسيكون من الرائع أن يقوم ممثلو جميع الإدارات الروحية والمنظمات الدينية في أوكرانيا، استنادا إلى هذه الوثائق، بتوقيع مفهوم اجتماعي موحد مشترك للجميع. وسيكون هذا مؤشرا حقيقي على تعزيز الحوار بين الأديان وبين الطوائف، ونمو المشاركة المدنية، وفهم أفضل لبعضهما البعض. وهذا من شأنه أن يعزز بلا شك بلدنا أوكرانيا  والقرم جزء من أوكرانيا ".

أوكرانيا برس - قناة "UATV" - وكالة "أوكر إنفورم"

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.