الاتحاد الأوروبي وأوكرانيا يطالبان روسيا بإطلاق سراح معتقلي القرم

نسخة للطباعة2017.06.14

طالب الاتحاد الأوروبي وأكرانيا، روسيا بإطلاق سراح "المحتجزين بشكل غير قانوني"، بشبه جزيرة القرم، من دون تحديد أعدادهم.

كما عبر، في بيان مشترك، عن "قلقهما البالغ" إزاء استمرار "تدهور" حقوق الإنسان في القرم، بما في ذلك تتر القرم، بعد ضمها "غير المشروع" من جانب روسيا.

وأدان الجانبان، في البيان الذي جاء بمناسبة انعقاد حوارهما السنوي لحقوق الإنسان، اليوم، في كييف، "انتهاكات حقوق الإنسان، خصوصا في منطقتي دونيتسك ولوهانسك، غير الخاضعتين للسيطرة الفعلية والكاملة، للحكومة الأوكرانية".

ووفق البيان نفسه، عقد الاتحاد الأوروبي وأوكرانيا اجتماعها الثالث، منذ توقيع اتفاق الشراكة بينهما في مارس 2014، والذي تضمن التزامهما المتبادل بالقيم المشتركة، وخصوصا الاحترام الكامل للمبادئ الديمقراطية وسيادة القانون والحكم الرشيد وحقوق الإنسان والحريات الأساسية.

كما تطرق الجانبان إلى "سبل الكفيلة بالتخفيف من التداعيات الإنسانية للضم غير المشروع لشبه جزيرة القرم والصراع في شرق أوكرانيا، على المدنيين".

وناقشا "سبل حماية حقوق الإنسان للمشردين داخلياً، ورحبا بالعمل الذي قامت به حكومة أوكرانيا، من خلال خطة عمل الحكومة لحماية المهجرين في بعض مناطق دونيتسك ولوهانسك".

وفي ذات الصدد، بحث الطرفان سبل "الوقاية من سوء المعاملة والتعذيب، إضافة إلى المساهمة في استمرار الإصلاحات الجارية في مجال إنفاذ القانون في تعزيز حقوق الإنسان بأوكرانيا".

ودعا الاتحاد الأوروبي إلى إحراز مزيد من التقدم في التحقيقات في الجرائم المرتكبة خلال احتجاجات يوروميدان، وأحداث العنف في أوديسا، في الثاني من مايو 2014.

ولم يصدر أي تعليق فوري من جانب روسيا على تلك الاتهامات.

ويتعاون الاتحاد الأوروبي وأوكرانيا بشكل لافت في المحافل الدولية في مجال حقوق الإنسان.

وترأس وفد الاتحاد الأوروبي رئيس قسم العلاقات الثنائية مع بلدان الشراكة الشرقية في دائرة العمل الخارجي الأوروبي، ديرك شويبل، فيما ترأس الوفد الأوكراني نائب وزير العدل في أوكرانيا، سيرجي بيتوخوف.

الأناضول

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.