الأمم المتحدة: دعوة سكان القرم للخدمة في صفوف الجيش الروسي يخالف اتفاقية جنيف

نسخة للطباعة2017.06.14

قالت منظمة الامم المتحدة إن النداء الذي قدمته السلطات الروسية لمواطني شبه جزيرة القرم الأوكرانية المحتلة من اجل الخدمة العسكرية في صفوف الجيش الروسي يعتبر انتهاكا صارخا لأحكام اتفاقية جنيف المتعلقة بحماية الأشخاص المدنيين في وقت الحرب.هذا ما تضمنه تقرير حقوق الانسان للمنظمة في أوكرانيا.

هذا وتخطط روسيا لاستدعاء ما يقرب من 5 الاف شخص من شبه جزيرة القرم  للخدمة العسكرية ، وذلك بأكثر من ألف شخص عما كان عليه خلال سنة 2016.

1"أبريل 2017 بدأت الحملة السنوية للخدمة العسكرية في الجيش الروسي، والتي تعتبر في حالة القرم  انتهاك الحظر الدولي  بالخدمة العسكرية في القوات المسلحة  للسلطة القائمة بالاحتلال" - يقول التقرير.

وأشارت الأمم المتحدة إلى أن روسيا تفتح قضايا جنائية  ضد سكان شبه جزيرة القرم الذين يرفضون الخدمة في الجيش الروسي .

"خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده المفوض العسكري لشبه جزيرة القرم  في 12 أبريل / نيسان، أكد انه ستفتح قضايا جنائية  ضد سكان شبه جزيرة القرم الذين رفضوا الخدمة في الجيش الروسي."

وأشار التقرير إلى أن هذا الأمر يخالف اتفاقية جنيف.

"وفقا لاتفاقية جنيف الرابعة (المادة 51)، السلطة القائمة بالاحتلال لا يجوز لها إرغام المدنيين في الأراضي المحتلة على الخدمة في القوات المسلحة أو دعم القوات"، شدد ت تقرير الأمم المتحدة.

أوكرانيا برس - الإعلام المحلي

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.