أوكرانيا ولبنان.. علاقات تاريخية تبحث عن تطوير

نسخة للطباعة2017.06.04

اعتبر سفير أوكرانيا في لبنان ايغور اوسيتش أن لبنان وأوكرانيا تربطهما علاقات تاريخية وطيدة وأنه من المفروض أن تتعزز هذه العلاقات نحو مسارات اقتصادية واجتماعية واستثمارية التي من شأنها أن تحسن الميزان التجاري بين البلدين.
وقال أسيتش في حديث لـصحيفة «الديار» أن أوكرانيا ساعدت لبنان بانضمامها الى اليونيفيل في جنوب لبنان حيث تحمل جنودها على نزع الالغام التي كانت منتشرة على مساحات كبيرة من الجنوب مما ساعدت على تجنب المساعي لدى الجنوبيين كما قام اطباء اوكرانيون بتأمين المساعدات الطبية لاكثر من 10 الاف شخص وساهمت في تحسين البنية التحتية في المنطقة.

واكد أوسيتش بضرورة تحسين حجم العلاقات الاقتصادية بين البلدين التي لا تزيد عن 400  مليون دولار، خصوصاً أن أوكرانيا تصدر إلى لبنان الحديد وزيت دوار الشمس والحبوب وغيرها من المواد التي يحتاجها لبنان وفي المقابل يصدر لبنان بضائع إلى أوكرانيا لكنها ليست بالحجم المؤثر وبالتالي من المفروض أن يتحسن الميزان التجاري بين البلدين خصوصاً أن البلدين تجمعهما العلاقات التاريخية والحضارية والتراثية والاقتصادية.
وأعلن اوسيتش أن اأكرانيا تشجع السياح الأوكرانيين على المجيء إلى لبنان نظراً للمقومات السياحية التي يتمتع بها وتجذب اليها السائح الأوكراني خصوصاً الشواطئ والجبال والمناخ المعتدل.
في المقابل طالب أوسيتش بتعزيز حجم الاستثمارات بين البلدين مشجعاً المستثمرين اللبنانيين على الاستثمار في أوكرانيا في ظل التسهيلات التي يمكن أن تقدمها في هذا الاطار، وتطوير صيغ التعاون بين لبنان وبلاده وتوثيق الروابط الاقتصادية بين البلدين من خلال تعزيز التبادل التجاري لا سيما في مجال المنتجات الزراعية واقامة المعارض المشتركة معلناً عن مشروع كبير سيبصر النور في تشرين الاول المقبل وهو مشروع اجتماعي كبير.
وحيا اوسيتش الشعب اللبناني على صبره وتعلقه بالحياة واستضافته اللاجئين السوريين الذين تعمل أوكرانيا على تقديم يد المساعدة لهم على مدار السنة اجتماعياً وبمد مشاريع يستفيد منها اللاجئ السوري مع العلم ان الرئيس الاوكراني ليونيد كوشما كان قد زار لبنان واطلع على الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية فيه.
وانهى اوستيتش حديثه مع «الديار» بتأكيده أن لبنان يمكن ان يلعب دوراً محورياً في هذا الاطار باعتباره نافذة اساسية تطل على العالم العربي حيث يمكن لاوروبا وتحديداً اوكرانيا من الاستفادة في هذه النافذة ومد التواصل مع العالم العربي.

الصحافة اللبنانية

التصنيفات:: 

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.