أوكرانيا: مستعدون لضمان الأمن الغذائي لقطر بطريقة فعّالة

نسخة للطباعة2017.12.14

 أكد ايفيهين مييكيتينكو -سفير جمهورية أوكرانيا لدى الدولة- أن الدوحة وكييف ستحتفلان في 13 أبريل المقبل بالذكرى الـ 25 لإقامة العلاقات الدبلوماسية، وأضاف سعادته: «نحن نبذل كل ما في وسعنا لضمان أن تكون السنة المقبلة مباركة بزيارات رسمية رفيعة بين بلداننا على مستوى قادة الدولتين».
جاء ذلك، خلال احتفال السفارة والجالية الأوكرانية بالدوحة بالذكرى الـ 26 لاستقلال أوكرانيا، بحضور الدكتور صالح بن محمد النابت وزير التخطيط التنموي والإحصاء، والدكتور أحمد حسن الحمادي، الأمين العام لوزارة خارجية قطر، و إبراهيم فخرو، مدير إدارة المراسم في وزارة الخارجية القطرية، وعلي إبراهيم أحمد - سفير إريتريا، عميد الهيئة الدبلوماسية، وعدد من السفراء المعتمدين.
وقال ميكيتينكو -في كلمة بالمناسبة- إن قطر وأوكرانيا قد استكملتا مطلع 2017 كافة الإجراءات المتعلقة بالإعداد لتوقيع مجموعة من الاتفاقيات الثنائية المهمة التي تنظم التعاون في المجالات التجارية والاقتصادية والاستثمارية والمالية.
و أثنى سعادة السفير على الزيادة الملحوظة في حجم التجارة بين البلدين خلال الفترة 2016-2017، مشيراً إلى تسجيل 39 مليون دولار أميركي مبادلات تجارية بين البلدين خلال 12 شهراً من عام 2016، وهي نسبة مرتفعة مقارنة بالفترة نفسها من العام 2015. وخلال الأشهر الـ 11 الأولى من هذا العام 2017، حققت البلدان رقماً تجارياً قياسياً تجاوز 50 مليون دولار، الأمر الذي يبشر بمستقبل أفضل، ولكن لا يزال بعيداً قليلاً عن طموحات وإمكانات البلدين.
وأكد  امتنانه لرؤية المزيد من المواد الغذائية الأوكرانية؛ ومختلف المنتجات الاستهلاكية على رفوف المحلات التجارية القطرية، ومراكز التسوق»، لافتاً إلى أن «أوكرانيا -المعروفة باسم سلة خبز أوروبا- مستعدة وقادرة على ضمان الأمن الغذائي في قطر بطريقة فعالة جداً؛ وضمن أطر زمنية محدودة للغاية».
وأشار إلى أن الخطوط الجوية القطرية «قررت مضاعفة عدد الرحلات اليومية بين الدوحة وكييف إلى رحلتين يومياً، مما يعني 14 رحلة جوية غير مباشرة في الأسبوع. وأنا واثق من أن هذه الخطوة التي طال انتظارها ستعزز ليس فقط العلاقات السياسية والتجارية والاقتصادية، ولكن أيضاً سوف تعزز -إلى حد كبير- الاتصالات السياحية والإنسانية والشعب والاتصالات».
وأعرب سعادته عن أمله بأن «تصبح أوكرانيا قريباً المورد المربح والموثوق للقطن، والمنتجات الغذائية، ومنتجات الألبان والدواجن والفواكه والخضار الموسمية الطازجة».
كما أشاد بالتعامل الذي يحظى به حوالي 2000 أوكراني يعيشون في قطر، معظمهم من الأطباء المتعلمين تعليماً عالياً والمهندسين والمعلمين والمدربين الرياضيين، مشيداً في الوقت ذاته بقرار حكومة قطر رفع متطلبات التأشيرة للمواطنين الأوكرانيين.
وأعلن سعادته -في الوقت ذاته- أنه ابتداءً من العام المقبل سيتم تطبيق إجراءات مبسطة جديدة للتأشيرة الإلكترونية للقطريين الراغبين في زيارة أوكرانيا للسياحة أو الأعمال أو لأغراض خاصة، بعد قرار منح تأشيرة الدخول للقطريين مباشرة في مطار كييف الدولي، اعتباراً من شهر أبريل 2017.

العرب القطرية

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2018.