أوكرانيا تستدعي سفير بولندا مع تفاقم الأزمة

نسخة للطباعة2017.11.18

استدعت أوكرانيا سفير بولندا فى كييف، بعدما رفضت وارسو دخول مسئول أوكرانى فى تصعيد لخلاف دبلوماسى بشأن الماضى المضطرب بين البلدين.

وقالت وكالة الأنباء البولندية إن قرار بولندا رفض دخول رئيس لجنة المراسم الوطنية فى أوكرانيا سفياتوسلاف شيريمت كان ردا على حظر فرضته كييف فى وقت سابق من العام الجارى على عمليات استخراج رفات بولنديين قتلوا فى أوكرانيا إبان الحرب العالمية الثانية.

وقال السفير البولندى يان بيكلو للوكالة عقب الاجتماع بالسلطات الأوكرانية "اشتكى الجانب الأوكرانى من عدم السماح للسيد شيريمت بدخول بولندا".

وأضاف "جرى إبلاغى أيضا أن هذه مشكلة تتعلق باستئناف عمليات استخراج الرفات لأن شيريمت هو المسؤول عن هذا" موضحا أن الطرفين اتفقا على ضرورة استئناف هذا العمل.

وفى محاولة لإصلاح العلاقات على ما يبدو، قال ممثلون عن رئيسى البلدين يوم الجمعة، إنهما "أعادا التأكيد على التزامهما بتعزيز الشراكة الإستراتيجية".

كانت بولندا قد أصدرت العام الماضى قرارا يصف مقتل مئة ألف بولندى من الرجال والنساء والأطفال فى الحرب العالمية الثانية على أيدى وحدات عسكرية أوكرانية بأنه "إبادة جماعية".

ورفضت أوكرانيا الوصف وقالت إن القتل كان نتيجة أعمال قتالية.

رويترز

التصنيفات:: 

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.