آزاروف: روسيا لا تضغط لمنع شراكتنا مع أوروبا، وقد نتخلى عن استيراد الغاز منها

آزاروف: روسيا لا تضغط لمنع شراكتنا مع أوروبا، وقد نتخلى عن استيراد الغاز منها
آزاروف: ستتوقف أوكرانيا عن شراء الغاز الروسي بسعره الحالي
نسخة للطباعة2013.10.11

نفى رئيس الحكومة الأوكرانية أن تكون روسيا قد مارست أو تمارس ضغوطا على بلاده لمنعها من التوقيع على اتفاقية الشراكة الانتسابية مع الاتحاد الأوروبي.

وقال رئيس الحكومة الأوكرانية ميكولا آزاروف في حديث لقناة "روسيا 24" أمس الخميس: "لا أنا، ولا الرئيس فيكتور يانوكوفيتش، تطرق في تصريحاته إلى هذه الصيغة في التعاطي، زد على ذلك أننا نقول دائما في مشاوراتنا مع شركائنا الأوروبيين بأن الذي بيننا وبين روسيا هي خلافات معينة ذات طابع تقني، تتعلق بمسائل تفسير هذه الاتفاقية أو تلك، ونحن لا نود أن نفكر مجرد تفكير بأن روسيا يمكن أن تتخذ إجراءات ضغط سياسية على شريك استراتيجي كأوكرانيا".

وأعتبر آزاروف "الضغط السياسي من قبل موسكو إن تم، فإنه سيتنافى وروح معاهدة الصداقة والتعاون بين روسيا وأوكرانيا الموقعة عام 1997".

وفي السياق ذاته أكد رئيس الحكومة الأوكرانية أن بلاده تعقد آمالا عريضة على نتائج المشاورات مع الحكومة الروسية المقررة في الخامس عشر من الشهر الحالي.

ويشار إلى أن روسيا كررت أكثر من مرة دعوتها لجارتها أوكرانيا إلى التخلي عن الشراكة الانتسابية مع أوروبا والانضمام إلى "الاتحاد الجمركي"، إلا أن كييف ترفض حاليا المقترح الروسي، وتعول على التعاون مع الاتحاد الجمركي في إطار مذكرة تفاهم حول تعزيز التعاون مع اللجنة الاقتصادية الأوراسية، الأمر الذي قد يساعدها في الحفاظ على حجم التبادل التجاري الحالي مع روسيا وبيلاروسيا وكازاخستان.

وكانت الحكومة الأوكرانية قد صادقت في الثامن عشر من الشهر الماضي على وثيقة اتفاقية الشراكة الانتسابية مع الاتحاد الأوروبي، التي من المنتظر أن يتم توقيعها في مدينة فيلنيوس بنوفمبر/تشرين الثاني المقبل، والتي تتضمن مادة حول منطقة التجارة الحرة، وهو ما سيدفع الاتحاد الجمركي الأوراسي (روسيا وكازاخستان وبيلاروسيا) إلى فرض إجراءات حماية لسوقه المحلية منعا لتدفق بضائع أوروبية رخيصة الثمن، وبالتالي حماية المنتجين المحليين، بحسب تصريحات مسؤولين روس.

تهديد

ومن جانب آخر جدد رئيس الحكومة الأوكرانية التأكيد على أن بلاده قد تتخلى عن استيراد الغاز الروسي بالكامل في حال امتنعت شركة "غاز بروم" الروسية عن إعادة النظر في اتفاقية الغاز السارية حاليا.

وقال آزاروف: "ضمن سعر الغاز الروسي الحالي قلصنا وسنقلص استيراد الغاز. ومستقبلا، وهذا ليس مجرد كلام، ستتوقف أوكرانيا عن شراء الغاز الروسي بهذا السعر".

وأكد آزاروف أن بلاده مستعدة لإثبات عبثية هذه الاتفاقية في حال طالبت "غاز بروم" كييف بتنفيذ بنودها عبر القضاء، معتبرا أن اتفاقية الغاز بين شركتي "غاز بروم" الروسية و"نفط غاز" الأوكرانية  قد أبرمت بشكل لا يتيح لأوكرانيا الانسحاب منها من جانب واحد.

وتحاول أوكرانيا منذ سنوات إعادة النظر في اتفاقية الغاز الموقعة مع روسيا، معتبرة أسعار الغاز مرتفعة للغاية مقارنة بنظيرتها إلى أوروبا، وأن عقودها عقود "عبودية مكبلة".
وطالبت شركة "نفط غاز" الأوكرانية من الجانب الروسي مرات عدة تقليص حجم الغاز المصدر من روسيا في العام الماضي، من 52 إلى 27 مليار متر مكعب، وهو ما رفضته شركة "غاز بروم" الروسية، التي تطالب أوكرانيا بدفع 7 مليارات دولار ثمن كميات الغاز التي لم تسحبها أوكرانيا عام 2012، وذلك عملا بشرط في اتفاقية العام 2009 يقول: "خذ أو ادفع".

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

أنباء موسكو

العلامات: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع وكالة "أوكرانيا برس" 2010 - 2020.