روسيا تقترح تمديد اتفاقية توريد غازها إلى أوروبا عبر أوكرانيا

نسخة للطباعة2019.09.20

اقترحت روسيا، الخميس، على الاتحاد الأرووبي وأوكرانيا، تمديد صلاحية اتفاقية إمدادات الغاز الروسي إلى أوروبا عبر الأراضي الأوكرانية.

جاء ذلك على لسان وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، في تصريح أدلى به، عقب مباحثات ثلاثية مع أوكرانيا والاتحاد الأوروبي حول الغاز الطبيعي، في العاصمة البلجيكية بروكسل.

وأشار نوفاك إلى أن مباحثاته كانت بناءة مع الجانبين الأوكراني والأوروبي، لافتا إلى أن جميع الأطراف أكدوا ضرورة إيجاد حلول للأزمة.

وشدد على أن شركة الطاقة الروسية، غازبروم، ستوفر العام المقبل كامل كميات الغاز الطبيعي التي وعدت بها للمستهلكين الأوروبيين.

وأعرب الوزير الروسي عن استعداد "غازبروم" للحفاظ على كميات الغاز الطبيعي التي سترسلها إلى أوروبا اعتبارا من 2020 عبر الأراضي الأوكرانية.

وأضاف: "لقد اقترحنا تمديد عقد إمداد الغاز الطبيعي إلى أوروبا عبر أوكرانيا، ولكن لم نحصل على ضمان حتى الآن".

بدوره، قال نائب رئيس المفوضية الأوروبية، ماروس سيفكوفيتش: "اتفقنا من حيث المبدأ على أن يكون العقد المستقبلي (مع روسيا) منسجما مع قوانين ولوائح الاتحاد الأوروبي".

وأشار سيفكوفيتش إلى أن اتفاقية إمدادات الغاز الطبيعي الروسي إلى أوروبا عبر الأراضي الأوكرانية ستنتهي بنهاية العام الحالي.

وأوضح أن جميع الأطراف متفقون على أن الموضوع مُلح ولا يحتمل التأجيل، مضيفا أن الاجتماع عقد في جو إيجابي وبناء للغاية.

وبيّن أن الاجتماع ناقش قضايا مهمة فيما يخص إمدادات الغاز الروسي إلى أوروبا مثل الكمية والمدة والضرائب.

وشدد على ضرورة موافقة جميع الأطراف على هذه المواد، مشيرا إلى احتمال عقد اجتماع آخر بين روسيا وأوكرانيا نهاية أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

ولفت سيفكوفيتش إلى أن مستودعات الغاز الطبيعي في أوروبا مليئة بنسبة 96 بالمئة في الوقت الراهن، وقال "نحن مستعدون لكافة الظروف".

يذكر أن أوكرانيا أوقفت استيراد الغاز الطبيعي من روسيا، في نوفمبر/ تشرين الثاني 2015.

وسينتهي سريان الاتفاقية (مدتها 10 أعوام) بين البلدين بشأن توريد الغاز الطبيعي إلى أوروبا عبر أوكرانيا نهاية عام 2019.

الأناضول

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.