وزير الشؤون الإسلامية في السعودية يستقبل قياديين تتريين

نسخة للطباعة2019.07.30

استقبل وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في السعودية الشيخ الدكتور عبداللطيف آل الشيخ، في مكتبه بجدة، مستشار الرئيس الأوكراني مصطفى جميلوف، ومفتي الإدارة الدينية لمسلمي القرم، الشيخ حيدر روستاموف، وشدد آل الشيخ على أن المملكة منذ تأسيسها على يد الإمام المؤسس الملك عبدالعزيز -رحمه الله- وهي تسعى إلى تحقيق مبادئ الوسطية والاعتدال، ونبذ الغلو والتطرف ومكافحة الإرهاب، ونشر قيم التسامح والتعايش بين الشعوب، مبينا أن هذه البلاد المباركة تحمل رسالة نشر الإسلام بصورته الحقيقية، وهي بقيادتها الحكيمة تحارب من يسيّس هذا الدين العظيم ويتخذه وسيلة لأغراض سياسية ودنيوية، مشيرا إلى أن ما وقع في بلاد المسلمين من إرهاب، كان بسبب الجماعات الضالة التي لبست عباءة الدين واتخذته مطيّة لها في تنفيذ أجندتها السياسية البعيدة كل البعد عن تعاليم الإسلام الصحيحة. وأضاف «جهود المملكة التي تقدمها لخدمة ضيوف الرحمن، تأتي انطلاقا من رسالتها السامية تجاه الحرمين الشريفين وقاصديهما، من الحجاج والمعتمرين والزوار».

من جانبه قال مصطفى جميلوف، إن المملكة هي قلب العالم الإسلامي وحاضنة الحرمين الشريفين، منوها بمواقفها المشرفة مع مسلمي القرم وأوكرانيا بشكل خاص، وجميع المسلمين بشكل عام، متناولا أحوال مسلمي أوكرانيا وما يحتاجون إليه في أمورهم الدينية، مزجيا شكره إلى المملكة على ما تقوم به لخدمة الإسلام والمسلمين، ونشر رسالة الإسلام السمحة، كما أشاد بالجهود الجبارة العظيمة التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده الأمين، لخدمة الحرمين الشريفين وضيوف الرحمن من الحجاج والمعتمرين والزائرين، وأن ما رآه من مشروعات ضخمة خلال أداء مناسك العمرة الآن، تختلف عما رآه قبل 30 سنة، وهذا ما يؤكد عناية واهتمام هذه البلاد المباركة بالحرمين الشريفين وقاصديهما.

الصحافة السعودية

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.