بودابست تطالب أوكرانيا بإعادة حقوق الأقلية المجرية لتحسين العلاقات

وزير خارجية المجر بيتر سيارتو
نسخة للطباعة2019.07.09

طالب وزير خارجية المجر بيتر سيارتو، أوكرانيا بتغيير موقفها من الأقلية المجرية في البلاد وإعادة حقوقهم، مقابل تحسين العلاقات بين البلدين. 

وذكر سيارتو لوكالة الأنباء المجرية، الأربعاء، أن الأقلية المجرية في أوكرانيا فقدت العديد من الحقوق التي سبق وأن حصلت عليها، بما في ذلك حقل التعلم باللغة الأم. 

وأضاف أن الخطوات التي اتخذتها الحكومة الأوكرانية ضد الأقلية المجرية تنتهك القانون الدولي وتتعارض مع المعايير الأوروبية، وستجعل من الأزمة بين البلدين طويلة الأمد. 

واتهم سيارتو الرئيس الأوكراني السابق بترو بروشينكو بانتهاج سياسات معادية للمجر، ووصف الرئيس الأوكراني الجديد فولوديمير زيلينكسي بـ "الزعيم الواعد". 

وأشار سيارتو أنه إذا تمت إعادة حقوق الأقلية المجرية في أوكرانيا، فإن العلاقات بين البلدين ستعود إلى مستواها السابق، وسترفع المجر الحظر الذي تفرضه على العلاقات بين أوكرانيا وحلف شمال الأطلسي (الناتو). 

واعتمدت أوكرانيا في 28 سبتمبر/ أيلول 2017 رسميًا قانون تعليم جديد، يجعل من اللغة الأوكرانية لغة رئيسية في المناهج الدراسية، فيما يسمح التدريس بلغات الأقليات العرقية حتى صفوف دراسية معينة. 

وانتقدت المجر القانون بشدة، ولوح سيارتو بأن بلاده ستكون حجر عثرة أمام أي تقارب بين الاتحاد الأوروبي وأوكرانيا طالما استمر العمل بقانون التعليم الجديد. 

وتقول المجر إن قانون التعليم الجديد يحرم أبناء الأقلية المجرية من تلقي التعليم بلغتهم الأم في المدارس الثانوية والجامعات، وأن هذا يعد انتهاكًا لحقوق الأقلية المجرية التي تُقدّر بحوالي 150 ألف نسمة. 

الأناضول

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.